جنين: الآلاف في تشييع جثمان الشهيد طوالبة

جنين: الآلاف في تشييع جثمان الشهيد طوالبة
الشهيد طوالبة

شيّع آلاف الفلسطينيين، في قرية الجلمة شمال شرق جنين، اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد عبد الله فيصل عمر طوالبة (19 عاما)، والذي أعدمته قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس، على مدخل الجلمة، وأصابت زميله الفتى أحمد عمر أبو حنانة (16 عاما) من قرية عرانة، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ونُظِّم مهرجان تأبيني تخلله إلقاء عدة كلمات، تحدّث فيه محافظ جنين، أكرم الرجوب، وحمل  سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن عملية الاغتيال بدم بارد، نافيا مزاعم سلطات الاحتلال بأن الشهيد ألقى عبوة ناسفة على حاجز الجلمة لتبرير عدوانها وإجرامها.

وطالب الرجوب خلال كلمته "بأخذ الحيطة والحذر وتفويت الفرصة على الاحتلال الذي يسعى إلى جرنا لحالة الفوضى".

كما ألقيت عدة كلمات منها كلمة رئيس المجلس القروي لقرية الجلمة محمد أبو فرحة، وكلمة ذوي الشهيد ألقاها باسم طوالبة، والتي أكدت جميعها أن الاحتلال نفذ عملية إعدام للشهيد بدم بارد، وشددت على اللحمة الوطنية.

وشارك في موكب التشييع الذي انطلق من قرية الجلمة بعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، بالإضافة إلى السياسيين، آلاف المواطنين وطلبة المدارس، الذين رفعوا صور الشهيد طوالبة واليافطات والشعارات المنددة بعملية اغتياله بدم بارد، مرددين هتافات تدعو إلى الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة التحديات والجرائم الإسرائيلية المستمرة.