غزة: 20 مصابا جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة الأسبوعية

غزة: 20 مصابا جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة الأسبوعية
(أ ب أ)

أصيب 20 غزيًا بالرصاص الحي، أحدهم طفل بحال الخطر وسيدة، وعدد آخر بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة العودة السابعة والأربعين، التي حملت هذا الأسبوع اسم "غزّة عصيّة على الانكسار والانفصال".

وأفادت مصادر طبية بأن جنود الاحتلال المتمركزين على طول الشريط الحدودي شرق القطاع أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في المسيرات التي تجري شرق مدينة غزة، وبلدة جباليا شمال القطاع، ومخيم البريج وسطه، وخانيونس ورفح جنوبه، ما أدى لإصابة 9 فلسطينيين، بينهم طفل وصفت حالته بالخطيرة، وسيدة.

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، قد حملت إسرائيل المسؤولية عن أي اعتداء يطال المشاركين في المسيرات على حدود قطاع غزة، في بيان صدر عنها صباح اليوم،  وقالت إن "الاحتلال الإسرائيلي يسعى للتصعيد العسكري عبر استمراره في بث التحريض والتهديدات ضد المسيرة؛ ورفضه إنهاء الحصار وتنكره للتفاهمات".

واعتبرت الهيئة، في تصريح صحفي، أن "الاحتلال نشر قناصة وجنود مدججين بالسلاح القاتل على امتداد السياج الفاصل؛ ورفض إنهاء حصار غزة والتنكر لكل التفاهمات المتعلقة بتخفيف المعاناة عن شعبنا، يعد مؤشرًا على ذلك".

وحملت الهيئة، الاحتلال، "مسؤولية أي اعتداء على المتظاهرين السلميين"، مشددة في الوقت ذاته على استمرار الإجراءات الهادفة لحماية المتظاهرين وتجنب وقوع خسائر وإصابات، كما شددت الهيئة على ضرورة الحفاظ على الطابع الشعبي والسلمي للمسيرات، داعيةً الجماهير للمشاركة الحاشدة.

بالمقابل، حذر المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريده له عبر موقع "تويتر"، الفلسطينيين من الاقتراب إلى المنطقة الأمنية قرب السياج الأمني بين قطاع غزة ومناطق، وقال أدرعي: "من أجل سلامتكم ابتعدوا عن المنطقة الأمنية الخاصة".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية