الاحتلال يقصف موقعًا جنوبي قطاع غزة

الاحتلال يقصف موقعًا جنوبي قطاع غزة
(أرشيفية - أ ب أ)

قصفت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، أرضًا زراعية شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة المحاصر، وذلك للمرة الثالثة خلال اليوم، بسحب ما أكدت مصادر فلسطينية، بالتزامن مع تواجد محتجين فلسطينيين في المنطقة.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، نقلا عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن قوات الاحتلال قصفت موقعًا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، جنوب قطاع غزة، ردًا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع إلى داخل أراضي الـ48.

 وبحسب الصحيفة فإن بالونًا حارقًا، أطلق من قطاع غزة وكان موصولا بزجاجة حارقة، سقط في وقت سابق اليوم في المجلس الإقليمي أشكول، وانفجر وهو لا يزال في الجو، وأضاف أن مزارعين تواجدوا في المكان منعوا اندلاع حريق إثر الانفجار.

تسمية

وعثر في المناطق المفتوحة المحيطة بـ"المجلس الإقليمي إشكول" على مجموعة من البالونات ربطت ببعضها البعض وتم وصلها "بجسم مشبوه" بحسب وصف الصحيفة الإسرائيلية، وتم استدعاء رجل الشرطة إلى المكان.

وفي وقت سابق، اليوم، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنّ بالونات مفخخة انفجرت في أجواء عدد من المستوطنات القريبة من القطاع.

وبحسب المصادر الفلسطينية، أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية، صاروخين على أرض زراعية ودراجة نارية، على مقربة من الشريط الحدودي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وقعا على مقربة من المحتجين، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات على الفور.

وأفادت المصادر بأن طائرة إسرائيلية استهدفت أرضا زراعية ودراجة نارية ذات ثلاثة عجلات "توك توك"، دون أن يسفر القصف عن وقوع إصابات في صفوف الفلسطينيين.