إصابات بمواجهات بمخيم الفوار والتضييق على رعاة الأغنام

إصابات بمواجهات بمخيم الفوار والتضييق على رعاة الأغنام
مواجهات مع الاحتلال بمخيم الفوار (وفا)

أصيب عشرات الفلسطينيين بعد ظهر اليوم الخميس، بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم الفوار قضاء الخليل، فيما واصل الاحتلال ومستوطنيه ملاحقة رعاة الأغنام والتضييق عليهم وطردهم من المراعي.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام والمدمع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت صوب المواطنين، ما تسبب بإصابة العشرات من أهالي المخيم بحالات اختناق، جرى إسعافهم ميدانيا.

وتأتي المواجهات بعد ساعات من إغلاق أهالي المخيم مداخله؛ في خطوة احتجاجية على انقطاع التيار الكهربائي المتكرر عن أحياء المخيم. وبموازاة ذلك، طارد مستوطنون، رعاة الأغنام ومنعوهم من الرعي في أراضيهم شرق يطا جنوب الخليل.

وبحسب منسق اللجان الشعبية والوطنية في الجنوب راتب الجبور، إن عشرات المستوطنين من مستوطنتي "بيت ياتير" و"ماعون" المقامتين على أراضي المواطنين شرق يطا، طاردوا رعاة الأغنام ومنعوهم من رعي أغنامهم في أراضيهم في منطقتي أم حميطة والحمرة، بحماية جنود الاحتلال، مضيفا، أن اعتداءات المستوطنين متكررة على رعاة الأغنام والمواطنين في المسافر الشرقية ليطا.

كما هاجم مستوطنون، مدرسة عوريف الثانوية جنوب نابلس بالحجارة، وذلك تحت حماية جيش الاحتلال.

وقال سكرتير مجلس قروي عوريف عادل العامر لـ"وفا"، إن مجموعة من المستوطنين هاجمت المدرسة الثانوية بالحجارة، للمرة الثانية خلال أسبوع، وذلك عقب انتهاء دوام الطلبة فيها، وذلك تحت حماية جيش الاحتلال، الذي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وأضاف أن المستوطنين هاجموا المنازل القريبة من المدرسة، الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية