فتح "باب الرحمة": اعتقالات وإبعاد عن الأقصى طال محافظ القدس

فتح "باب الرحمة": اعتقالات وإبعاد عن الأقصى طال محافظ القدس

شنت شرطة الاحتلال حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالمدينة المحتلة تخللها اعتقال 22 فلسطينيا  من النشطاء في الفصائل واللجان الشعبية، وطالت الاعتقالات محافظ القدس عدنان غيث، والمحامي مدحت ديبة، وهو من أبرز المحامين الذين ترافعوا في قضية "باب الرحمة" وبينوا بطلان القرار القضائي بحقه.

وأتت الاعتقالات على خلفية الأحداث التي تشهدها القدس القديمة عقب فتح مصلى باب الرحمة الذي كان مغلقا منذ العام 2003 بقرار قضائي للاحتلال، إذ اعتقلت شرطة الاحتلال أكثر من 100 مقدسي فيما أبعد 120 عن المسجد الأقصى.

وداهمت قوات الاحتلال بلدة سلوان جنوب الأقصى واقتحمت منزل المحافظ عدنان غيث واعتقلته بعد أن تم تفتيش منزله والعبث بمحتوياته، فيما شنت حملة اقتحامات واسعة لعشرات المنازل في القدس والعيساوية خلالها تم أعتقال 22 فلسطينيا.

وعرف من بين المعتقلين بالعيساوية والقدس، منتصر جابر، ومنصور محمود، ومؤيد بدر، وعيسى أبو ريالة، وعادل محمود، وحسن بلال محمود، وخليل ناصر، ومحمد حسين درباس، وآدم كايد محمود، وشادي محمد عطية، ومحمد علاء محمود، وعلي محمد ناصر أبو ريالة ومحافظ القدس عدنان غيث

 إلى ذلك، مددت شرطة الاحتلال، مساء الثلاثاء، توقيف مدير الوعظ والإرشاد في المسجد الأقصى سابقا الشيخ رائد دعنا حتى اليوم الأربعاء.

وكانت قوات الاحتلال داهمت عصر أمس الثلاثاء، منزل الشيخ دعنا الكائن في بيت حنينا، قبل اعتقاله.

وتسلم الشيخ دعنا قبل عدة أيام قرارا يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى المبارك 6 أشهر، بعد اعتقاله من أمام باب العامود.

يشار إلى أن الشيخ رائد دعنا أول من أمَّ صلاة ظهر الأحد قبل الماضي، في الساحة الأمامية لبوابة مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى، قبيل تحطيم أقفالها.

ونجح المرابطون بالأقصى في كسر أقفال مصلى باب الرحمة المغلق بقرار إسرائيلي منذ نحو 16 عاما، وإقامة الصلاة فيه.

وقررت شرطة الاحتلال، مساء الثلاثاء، إبعاد المواطنة المقدسية والمعلمة هنادي حلواني عن المسجد الأقصى، لمدة 6 أشهر.

وأفادت حلواني عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بأن الشرطة الإسرائيلية استدعتها للتحقيق في مركز "القشلة".

وأضافت أنه عقب ساعات، تم تسليمها قرارا إداريا يقضي بإبعادها ليس فقط عن المسجد الأقصى وإنما عن مداخله وأبوابه وأروقته لمدة ستة شهور، مرفقا القرار بخارطة تُوضّح الأماكن التي يُمنع وصولها إليها بالتحديد.

في السياق ذاته، أبعد الاحتلال موظف لجنة إعمار المسجد الأقصى التابعة للأوقاف الإسلامية حسام سدر عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور.

وكان الاحتلال أبعد مطلع الأسبوع الجاري عددا من المقدسيين عن المسجد الأقصى في مقدمتهم رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب المدير العام لدائرة الأوقاف ناجح بكيرات، ومدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس على خلفية فتح مصلى باب الرحمة يوم الجمعة الفائت.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019