هنية: قضية الفلسطينيين الأربعة المختطفين بمصر بطريقها للحل

هنية: قضية الفلسطينيين الأربعة المختطفين بمصر بطريقها للحل
(أرشيف)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، اليوم الخميس، إن نتائج المباحثات الأخيرة مع المسؤولين المصريين بشأن ملف الفلسطينيين الأربعة المختطفين في مصر، منذ عام 2015، كانت الأكثر أهمية، والقضية في طريقها للحل، دون تقديم مزيد من المعلومات والإيضاحات.

وأضاف المستشار الإعلامي لهنية، طاهر النونو، في تصريح مقتضب لوسائل الإعلام:" هنية يؤكد أن قضية الشبان المختطفين الأربعة بعد زيارته إلى القاهرة ليست كما هي قبل الزيارة".

وعاد هنية مساء أمس الأربعاء، إلى القطاع بعد مباحثات مطوّلة أجراها على رأس وفد من الحركة مع مسؤولين مصريين في القاهرة منذ 24 يوما، حيث وصل هنية وعضو المكتب السياسي للحركة خليل الحية، والقيادي طاهر النونو إلى القطاع عبر معبر رفح البري.

لكن مصدرا مطلعا، قال لوكالة الأناضول، إن مصر قررت الإفراج عن المعتقلين الأربعة، استجابة لطلب هنية، خلال زيارته للقاهرة. وذكر المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن المعتقلين قد يصلوا قطاع غزة، مساء اليوم الخميس.

واختطف مسلحون مجهولون، في 19 آب/أغسطس 2015، الشبان الفلسطينيين الأربعة: ياسر زنون، وحسين الزبدة، وعبد الله أبو الجبين، وعبد الدايم أبو لبدة، بعد مهاجمة حافلة كانت تقلهم ومسافرين آخرين من رفح المصرية، على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى مطار القاهرة الدولي، بعدما غادروا القطاع رسميا للسفر عبر معبر رفح.

ولم يتم الكشف رسميا عن مصير الشبان الأربعة كما لم تعقب السلطات المصرية بشكل رسمي على تفاصيل الحادثة حتى اليوم.

ودعت حماس في أكثر من مناسبة السلطات المصرية لإعادة الشبان الأربعة لأنهم لم يرتبكوا أي ذنب حين حاولوا السفر مرورا بمصر بهدف العلاج والتعليم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية