مستوطنون يقتحمون الأقصى وحظر فعالية بيوم الأم بالقدس

مستوطنون يقتحمون الأقصى وحظر فعالية بيوم الأم بالقدس
(وفا)

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي منعت إقامة فعالية بمناسبة يوم الأم الذي يصادف بـ21 آذار/مارس من كل عام.

ودعت منظمات "الهيكل" المزعوم أنصارها وجماعات المستوطنين لتكثيف الاقتحامات لساحات الحرم تزامنا مع ما يسمى "عيد البوريم"، وإقامة فعاليات داخل المسجد بهذه المناسبة، في حين تواجد عدد كبير من الفلسطينيين في المسجد، خاصة بمحيط مصلى باب الرحمة.

وبحسب دائرة الأوقاف، اقتحم 63 مستوطنا ساحات الحرم ونفوذا جولات استفزازية واستمعوا لشروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تملودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا ساحات الحرم من جهة باب السلسلة.

وفي سياق التضييق على المقدسيين، منعت شرطة الاحتلال إقامة فعالية نسوية تنظمها جمعية الفتيات المقدسيات في المعهد الفرنسي بشارع صلاح الدين، لمناسبة يوم الأم، بزعم تمويله من السلطة الوطنية الفلسطينية.

وانتشرت قوات الاحتلال على الباب الرئيسي للمعهد وألصقت قرار المنع موقعا باسم وزير الأمن الداخلي، غلعاد أردان، وهو ما تسبب في إشاعة أجواء من التوتر في المكان.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019