مطالبة فلسطينية بـ"لجنة دولية خاصة" لتحديد "الطرف المحرض"

مطالبة فلسطينية بـ"لجنة دولية خاصة" لتحديد "الطرف المحرض"

دعت السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي إلى تشكيل "لجنة خاصة" لمراقبة سلوك إسرائيل والفلسطينيين، بهدف تحديد الطرف المسؤول عن أعمال التحريض والاستفزاز، وذلك خلال مداخلة لمراقب فلسطين الدائم بالأمم المتحدة، رياض منصور، خلال جلسة مجلس الأمن الدورية، حول الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وقال منصور: "أدعوكم إلى تشكيل لجنة خاصة لمراقبة سلوك إسرائيل والفلسطينيين، للوصول إلى حجم ما يسمى بأعمال التحريض والاستفزاز".

واقترح منصور "تحديد طرف ثالث مثل منظمة اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعلم والثقافة)، لتقييم المناهج التعليمية والسلوكية في الجانبين"، كما اقترح أيضا "تشكيل لجنة لزيارة مدينة الخليل بالضفة الغربية وقطاع غزة".

وناشد منصور أعضاء المجلس أن "يبقوا متيقظين في المطالبة بإنهاء كافة السياسات الإسرائيلية غير الشرعية في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية".

وفي سياق متصل، أعلنت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، عقد منتدى دولي في 4 نيسان/ أبريل المقبل، تحت عنوان "خطر الضم الفعلي... ماذا بعد لفلسطين؟".

وقالت اللجنة، في بيان صدر عنها، إن المنتدى سيتضمن "جلستين عامتين لمعالجة مخاطر الضم وتداعياته على جدوى الحل القائم على دولتين، وعلى آفاق المستقبل لإيجاد حل سلمي لقضية فلسطين".

ويبحث المنتدى "الوضع على أرض الواقع مع أدلة داعمة لتسليط الضوء على التدابير القانونية والفعلية التي قد تؤدي إلى الضم الإسرائيلي للضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وصياغة توصيات عملية لوقف الضم من خلال الخطوات القانونية والسياسية والاقتصادية".

ومن المقرر أن يشارك في أعمال المنتدى الذي يستمر يوما واحدا، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، شيخ نيانغ، ومندوبي الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية.