الاحتلال يغلق باب العامود ويعتقل أحد حراس الأقصى

الاحتلال يغلق باب العامود ويعتقل أحد حراس الأقصى
(وفا)

أغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، محيط ومنطقة "باب العامود" بالقدس المحتلة، وذلك للمرة الثالثة بغضون 3 أيام، حيث منعت وصول المواطنين من منطقة باب الساهرة وشارع صلاح الدين إلى المنطقة، مرورا بشارع السلطان سليمان.

وأعاق هذ الإغلاق حركة المواطنين، وتسبب بتأخير الطلبة والمواطنين عن مدارسهم، ومراكز أعمالهم.

وفي سياق التضييق على المقدسيين، اعتقلت شرطة الاحتلال، صباح اليوم، أحد حراس المسجد الأقصى ويدعى عصام نجيب، بسبب فتحه لمصلي "باب الرحمة"، وتم نقله إلى أحد مراكز الاحتلال في القدس القديمة، للتحقيق معه.

يذكر أن سلطات الاحتلال أبعدت مؤخرا العشرات من المقدسيين وموظفي دائرة الأوقاف الإسلامية والحراس عن المسجد الأقصى لفترات متفاوتة، وذلك في أعقاب فتح مصلى "باب الرحمة".

وتشهد مدينة القدس انتهاكات يومية للاحتلال على المقدسات الإسلامية في المسجد الأقصى، كان آخرها قرارا قضائيا بالاستمرار في إغلاق مصلى "باب الرحمة".

وردا على القرار، أكد مجلس الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى، أنه "ليس لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي أي سلطة" على الأقصى.