الاحتلال يمنع أعضاء لجنة حقوقية أممية من دخول الضفة وغزة

الاحتلال يمنع أعضاء لجنة حقوقية أممية من دخول الضفة وغزة
(أ ب أ)

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اللجنة الفرعية للأمم المتحدة لمنع التعذيب، من القيام بزيارة ميدانية إلى فلسطين؛ ورفض منح أعضاء اللجنة تأشيرات دخول للأرض الفلسطينية المحتلة.

واستنكرت دولة فلسطين إجراءات الاحتلال ورفض منح أعضاء اللجنة الفرعية للأمم المتحدة لمنع التعذيب تأشيرات دخول للأرض الفلسطينية المحتلة لغرض القيام بزيارة ميدانية كان من المزمع القيام بها خلال الفترة بين 5 و12 نيسان/ أبريل الجاري.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية  (وفا)، أن "هدف الزيارة هو القيام بجولة تفقدية وزيارة أماكن الحرمان من الحرية وتقديم النصائح والتوصيات بهذا الخصوص إلى دولة فلسطين، بغية تطوير قطاع العدالة وسيادة القانون، ضمن ولايتها القانونية الممنوحة لها بموجب البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب".

وأكدت الحكومة الفلسطينية في بيان صدر عنها أن "منع اللجنة من القيام بزيارتها وأداء مهامها المنوطة بها وفق البروتوكول يأتي ضمن سلسلة الإجراءات غير الشرعية الممنهجة التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لعرقلة سيادة القانون وحقوق الإنسان في دولة فلسطين، إذ دأبت السلطة القائمة بالاحتلال على منع وصول طواقم لجان الأمم المتحدة المختلفة إلى الأرض الفلسطينية المحتلة ضاربةً بعرض الحائط كافة المواثيق والأعراف الدولية".

وشددت دولة فلسطين، بحسب البيان الذي نقلته "وفا"، على أنها تولي الزيارة أهمية بالغة، وأضافت أن "الممارسات غير الشرعية لسلطات الاحتلال لن تمنع دولة فلسطين من استمرار التنسيق والتعاون مع اللجنة الفرعية لمنع التعذيب سعيًا لتحقيق التطبيق الأمثل للبروتوكول الاختياري، والاستفادة من تجارب اللجنة الفرعية مع الدول الأخرى في منع التعذيب وسوء المعاملة، مجددة تأكيدها على وفائها بالتزاماتها الدولية وتعبر عن كامل استعدادها لاستقبال اللجنة الفرعية في أي وقت تحدده".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية