سلهب يعود للأقصى مع تجدد اقتحامات المستوطنين للمسجد

سلهب يعود للأقصى مع تجدد اقتحامات المستوطنين للمسجد
الشيخ سلهب (الأوقاف)

دخل رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، الشيخ عبد العظيم سلهب صباح اليوم الأحد، إلى المسجد الأقصى، بعد إبعاده عنه من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من أربعين يوما، فيما جددت مجموعات المستوطنين الاقتحامات لساحات الحرم بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال.

وسمحت سلطات الاحتلال دخول الشيخ سلهب للأقصى بعد أن اعتقلته على خلفية قيادته فتح مصلى "باب الرحمة" في الأقصى قبل أكثر من شهر ونصف، حيث سلمته قرارا يقضي إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 40 يوما.

إلى ذلك، واصلت سلطات الاحتلال إبعاد حراس المسجد الأقصى، بسبب فتحهم مصلى "باب الرحمة"، فيما طالت الإبعادات أكثر من 200 مقدسي.

 وبموازاة ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين اليهود صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي واصلت فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، فإن شرطة الاحتلال سمحت لـ107 مستوطنين باقتحام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، حيث وفرت لهم الحماية خلال الجولات الاستفزازية التي نظموها في ساحات الحرم، حيث تلقوا شروحات عن "الهيكل المزعوم"، فيما أدى بعضهم صلوات تملودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

وفي سياق التضييق على المقدسيين وملاحقتهم، اقتحمت مخابرات وشرطة الاحتلال، صباح اليوم الأحد، منزل الناشطة المقدسية زهور أبو ميالة، وهي مديرة جمعية نساء من أجل الحياة والديمقراطية في بلدة صور باهر.

وسلمت مخابرات الاحتلال أبو ميالة أمر استدعاء لمركز الاعتقال والتوقيف المعروف باسم "المسكوبية" للتحقيق معها.

كما سلمت شرطة الاحتلال، الشيخ موسى عودة أمر استدعاء للتحقيق معه، وذلك عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنزل الشيخ عودة بحي البستان ببلدة سلوان، علما أن الاحتلال لطالما اعتقل الشيخ عودة وأبعده عن الأقصى لفترات متكررة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية