مستوطنون يدنسون مسجد "الشيخ مكي" ويقتحمون الأقصى

مستوطنون يدنسون مسجد "الشيخ مكي" ويقتحمون الأقصى
(مواقع التواصل)

قام مستوطنون، اليوم الإثنين، بتدنيس مسجد "الشيخ مكي" بالقدس القديمة بوضع مادة لاصقة على بابه، فيما اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي واصلت فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وفوجئ المسؤول عن فتح وإغلاق مسجد " الشيخ مكي"، بوجود مادة لاصقة على الباب وعند قفله بشكل خاص إضافة إلى وضع المسامير على الباب، حيث تعرض المسجد للتدنيس للمرة الثالثة بغضون أسابيع.

ووفقا لشهود عيان، فإن المستوطنين اعتدوا الشهر الماضي مرتين على المسجد، بوضع مواد لاصقة على بابه في محاولة لعدم فتحه في أوقات الصلاة، حيث يفتح المسجد من صلاة الظهر حتى العشاء، علما أن المسجد ملاصق لبؤرة استيطانية قرب باب الساهرة.

ويأتي هذا الاعتداء فيما واصل عشرات المستوطنين صباح اليوم الإثنين، اقتحام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال التي وفرت الحماية للمستوطنين خلال جولاتهم الاستفزازية في ساحات الحرم. الخاصة.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض القيود على دخول الفلسطينيين لساحات المسجد الأقصى، وتدقق في بطاقاتهم الشخصية، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

ووفقا لمسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن 106 مستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، كما 15 عنصرا من مخابرات الاحتلال أيضا المسجد، وتجولوا في ساحاته.

وفي سياق التضييق على المقدسيين، أصدرت محكمة الصلح بالقدس المحتلة، قرارا يقضي بإبعاد 5 شبان مقدسيين، عن مكان سكنهم ببلدة سلوان، لمدة شهر. وشمل القرار: مجد الأعور، وسيف سرحان، وشداد الأعور، ومحمود نجيب الأعور.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة في بيان صدر عنه، اليوم الإثنين، أن قاضي المحكمة قرر الإفراج عن 5 شبان من بلدة سلوان، بشرط الإبعاد عن مكان سكنهم في بلدة سلوان وحبس منزلي لمدة أسبوع، وكفالة مالية قيمتها 5 آلاف شيكل لكل منهم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية