المُقاومة تُهدد إسرائيل: التزموا بالتفاهمات لتحتفلوا بالـ"يوروفيجن"

المُقاومة تُهدد إسرائيل: التزموا بالتفاهمات لتحتفلوا بالـ"يوروفيجن"
من مقطع الفيديو

هددت المقاومة الفلسطينية، اليوم الإثنين، إسرائيل، بعدم السماح لهما بإقامة المسابقة الغنائية الأوروبية "اليوروفيجن" في حالة عدم إيفاء الاحتلال بتفاهماته الأخيرة مع المقاومة بغزة، وذلك من خلال مقطع فيديو تناقلته وسائل إعلام مختلفة.

واحتوى الفيديو تهديدا مباشرا كُتب باللغة العربيّة، وتمثّل بجملة: "التزم بتطبيق التفاهمات لكي تتمكن من إقامة الاحتفالات".

وأظهر الفيديو كذلك، مشاهد من إعلان المسابقة الغنائية المُقرر إجراؤها بين 14 و18 أيار/ مايو، المُقبل في تل أبيب، ثم صورة جوية للمكان الذي ستُجرى المسابقة فيه.

ويُعدّ "اليوروفيجن" الحفل الغنائي الأشهر في العالم، وهي مسابقة غنائية ينظمها اتحاد البث الأوروبي منذ عام 1956.

ويُتابع المسابقة قُرابة 600 مليون شخص حول العالم، لذا فإنها تُعتبر أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين.

وتُعد المسابقة التي تنظم نسختها الـ (64) في "إسرائيل" في نظر الكيان هي الحدث الأكبر والأبرز له خلال عام 2019.

وتعتبر السلطات الإسرائيلية أن المسابقة التي يُشارك فيها 41 مشاركا ممثلا عن الدول الأوروبية بوفود رسمية، الحدث الأكبر والأبرز خلال عام 2019، علمًا أن توقيت المسابقة يتقاطع مع ذكرى النكبة.

يُذكر أن صحيفة "ذي غارديان" البريطانية كانت قد أوردت في أيلول/ سبتمبر، بيانا صاغه 100 فنان عالمي، أعلنوا من خلاله مقاطعتهم لـ"يوروفيجن"، بسبب أنه سيُقام ي إسرائيل في العام القادم.

وجاء في البيان: "نحن الموقعون أدناه، داخل أوروبا وخارجها، ندعم  النداء الصادر من قلوب الفنانين الفلسطينيين، لمقاطعة مهرجان اليوروفيجن الغنائي للعام 2019 الذي تستضيفه إسرائيل". وشدد الفنانون في بيانهم على أنه "إلى حين حصول الفلسطينيين على الحرية والعدالة والحقوق المتساوية، يجب ألا يكون التعامل بشكل طبيعي مع الدولة التي تحرمهم من حقوقهم الأساسية". 

ولفت البيان إلى ما ارتكبته قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة المحاصر في بدايات "مسيرات العودة الكبرى" في 14 أيار/ مايو الماضي، والتي تزامنت مع فوز إسرائيل باليوروفيجن، مبينا عدد الشهداء الذين سقطوا جرّاء قنص الاحتلال لهم بالرصاص الحي، حيث بلغ عددهم 62 شخصا في يوم واحد فقط، كان من بينهم 6 أطفال ومئات الجرحى.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019