مداهمات واعتقالات ونصب حواجز عسكرية بالضفة

مداهمات واعتقالات ونصب حواجز عسكرية بالضفة
اقتحامات ليلية لمحافظات الضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة دهم وتفتيش في الضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقال العديد من الشبان، فيما نصب جنود الاحتلال الحواجز العسكرية على الطرقات الرئيسية بين المدن والقرى الفلسطينية، وأعاقوا حركة وتنقل المركبات والمواطنين.

ووفقا لجيش الاحتلال، فإن جنوده اعتقلوا 5 فلسطينيين خلال اقتحامات ليلية لمناطق مختلفة بالضفة الغربية، جرحى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية، كما تم نصب حواجز عسكرية على المحاور والطرقات الرئيسية.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال أربعة شبان ن عقب اقتحام منازلهم في، وعلى حواجز عسكرية مفاجئة، قبل أن تفرج عن اثنين منهما.

ففي مخيم العروب، اعتقلت قوة عسكرية للاحتلال الفتى صامد جهاد جعارة، وهو نجل أسير محرر مبعد، إضافة إلى اعتقال الشاب سامي الطيطي، عقب اقتحام منزليهما.

وفي جنوب الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال الشابين عبيدة ومحمود الرجبي عقب اقتحام منزليهما، وأفرجت عنهما لاحق.

 كما اعتقلت قوّات الاحتلال الشاب عمر البكري، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد احتجازه على حاجز عسكري في منطقة جسر حلحول.

وقامت بإغلاق البوابة الحديدية المقامة على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل، ومنعت حركة المواطنين من وإلى المخيم.

أما في رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الجلزون، واعتقلت الشاب عثمان عمر نخله من منزله، وقامت بأعمال تفتيش دقيق وتكسير أثاث المنزل والتحقيق مع الأهالي، كما اعتقلت الشاب يعقوب حسين من منزله، وجرى نقلهما إلى جهة مجهولة خارج المخيم.

في شمال الضفة الغربية، نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا بالقرب من ضاحية الجنان في مدينة جنين.

وأعاقت قوات الاحتلال تحركات المواطنين في المنطقة، ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ما تسبب في أزمة مرورية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية