حماس تتهم مخابرات السلطة بتدبير "مخطط تخريبي" بغزة

حماس تتهم مخابرات السلطة بتدبير "مخطط تخريبي" بغزة
تظاهرات في غزة ضد الغلاء وتردي الأوضاع المعيشية (من الأرشيف)

قالت مصادر في حركة حماس إن الحركة أبلغت جهات رسمية في دول عربية وإسلامية بوجود "مخطط تخريبي" للأوضاع في قطاع غزة. ونقلت وكالة "قدس برس" عن هذه المصادر اتهامها لجهاز المخابرات العامة في السلطة الفلسطينية، برئاسة ماجد فرج، ويتبع مباشرة لرئيس السلطة، محمود عباس، بأنه يقود هذا "المخطط التخريبي".

ووفقا للوكالة، فإن حماس سلّمت الجهات الرسمية المذكورة، قائمة بأسماء ضباط اتهمتهم بالضلوع في المخطط، وأن معظمهم يتركزون في الضفة الغربية وبعضهم خارجها، إضافة إلى "عملاء" مقيمين خارج فلسطين.

وأضافت الوكالة أن السلطات المصرية بادرت إلى اعتقال ضابط في جهاز المخابرات العامة، مقيم في مصر، وأنه ثبت تورطه في التخطيط لعمليات اغتيال وتفجيرات داخل قطاع غزة.

وذكرت المصادر، أن المخططات تستهدف خلط الأوراق، وتفجير الأوضاع الداخلية في غزة.

وذكر نشطاء فلسطينيون عبر "فيسبوك" أن بعض الأسماء التي نشرتها حماس هي لأشخاص من غزة ويقيمون في الخارج وشاركوا في نشر منشورات في شبكات التواصل حول الاحتجاجات الأخيرة التي شهدها قطاع غزة إثر تردي الأوضاع الاقتصادية، والتي قمعتها حماس بقوة واعتقلت العشرات من المشاركين فيها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية