رفح: فك رموز جريمة قتل الطفل شقفة واعتقال المتشبه

رفح: فك رموز جريمة قتل الطفل شقفة واعتقال المتشبه
الطفل محمود شقفة (مواقع التواصل)

كشفت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة ظهر اليوم الأحد، ملابسات جريمة قتل الطفل محمود شقفة (3 سنوات)، التي وقعت بالأسبوع الماضي في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، كما أعلنت عن اعتقال المتشبه بالجريمة.

 وأتى ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقد في القطاع، حيث قال المتحدث باسم الشرطة في غزة العقيد أيمن البطنيجي إنه "منذ اختفاء الطفل شقفة يوم الإثنين الماضي، وبعد تلقي بلاغا باختفائه، بدأت الشرطة على الفور في عملية البحث عن الطفل، والتحقيق في ظروف اختفائه".

وتابع البطنيجي أنه "بعد أقل من 48 ساعة من وقوع الحادثة، وأثناء عمليات البحث عثرت الشرطة على بعض ملابس الطفل وعليها آثار دماء، وعلى إثر ذلك تم استدعاء عدد من المواطنين في إطار عملية التحقيق".

 وأضاف المتحدث: "تم تكثيف عمليات البحث باستخدام الكلاب البوليسية، وتحليل كافة الإشارات الواردة من خلال المباحث العامة والأدلة الجنائية؛ من أجل الوصول إلى الطفل وإنهاء هذه القضية".

وأوضح أنه بعد عدة أيام من الجهود الكبيرة والمتواصلة، تمكنت فرق البحث الميداني في الشرطة من العثور على جثة الطفل محمود شقفة، بعد ظهر أمس السبت، مدفونةً في أرضٍ خالية.

وحضرت للمكان الأدلة الجنائية والنيابة العامة، وتم استخراج جثة الطفل وعرضها على الطب الشرعي، لاستكمال عملية التحقيق، حيث تمكنت الشرطة من تحديد هوية الجاني "م. ش" (28 عامًا)، وهو أحد المشتبه بهم الذين تم توقيفهم لدى الشرطة في إطار التحقيق في القضية.

ووفقا للبطنيجي، فإن الجاني اعترف بجريمة قتل الطفل ثم إخفائه على خلفية افتراض وهمي لدى الجاني، ثبت عدم صحته خلال التحقيق، حيث أحالت الشرطة المشتبه إلى النيابة العامة في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، لاستكمال الإجراءات القانونية في القضية.

وفي سياق الجريمة بالقطاع، قال البطنيجي إن العام الماضي 2018 سجل انخفاضا في عدد جرائم القتل بنسبة 46‎%‎ مقارنة بعام 2017، كما انخفضت جرائم القتل بنسبة 55‎%‎ خلال الربع الأول من العام الجاري 2019 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.