اعتقالات بالضفة ومصادرة ورشة بحجة تصنيع أسلحة

اعتقالات بالضفة ومصادرة ورشة بحجة تصنيع أسلحة
مداهمة ورشة بحجة تصنيع أسلحة (جيش الاحتلال)

جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات الدهم والتفتيش للورش والمخارط بالضفة الغربية، بزعم أن بعضها يستخدم لتصنيع الأسلحة، وفجر اليوم الثلاثاء، تم مداهمة عدة ورش ومصادرة مخرطة في قرية بيت عور التحتا، واعتقال 8 فلسطينيين بمناطق مختلفة بالضفة الغربية.

وزعم جيش الاحتلال في بيانه لجنود الاحتلال، أن قوات اعتقلت 8 شبان، كما داهمت مخرطة لإنتاج عبوات ناسفة وقنابل يدوية في قرية بيت عور التحتا، كما تم ضبط أسلحة ووسائل قتالية وبندقية من طراز "أم 16"، خلال مداهمة منازل في قرية كفر ثلث قضاء قلقيلية.

في محافظة رام الله، اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال قرية كفر نعمة واعتقلت الفتى رمزي مدحت عبده (15 عاما) والفتى أحمد نزيه أبو عادي (15 عاما)، والأسير المحرر يوسف حسن أبو عادي، وذلك عقب مداهمة منازلهم وتفتيشها.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان تخللها إطلاق الاحتلال للرصاص المعدني والقنابل الغازية، حيث أصيب شاب بالرصاص المطاطي في الصدر بحالة طفيفة، فيما أقدم الجنود على إزالة النصب التذكاري للشهيدين أمر دراج ويوسف عنقاوي شرقي القرية. كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد زياد حامد خلال اقتحام قوات الاحتلال لبلدة سلواد شرق المدينة.

كما اعتدت قوات الاحتلال على أسرة عبد الله عثمان من قرية بيت عور التحتا، حيث أصيب أحمد نجل الأسرة برضوض وكسور بفعل اعتداء الجنود ما اضطر لنقله للمستشفى. وأغلق الجنود ورشة حدادة للأسرة بعد إلصاقهم لمنشور تحذيري عليها، وصادروا محتوياتها بذريعة تصنيع أسلحة.

وشمال الضفة الغربية، نصبت قوات الاحتلال بساعات متأخرة من الليل، حاجزا عسكريا على مدخل قرية بير الباشا جنوب جنين، وكثفت من تواجدها على شارع جنين-نابلس.

وأوقفت قوات الاحتلال عشرات المركبات المارة على شارع جنين– نابلس، ودققت في هويات المواطنين، واستجوبتهم، ما أدى لأزمة مرورية خانقة، مشيرة إلى أن الجنود انتشروا بين منازل المواطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال، الأسير المحرر وليد توفيق غوادرة بتهمة إطلاق النار على حاجز دوتان العسكري جنوب مدينة جنين، وذلك بعد ساعات على عملية عسكرية واسعة للبحث عنه شملت مداهمات في عشرات المنازل في مناطق مختلفة جنوب جنين.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية