الاحتلال يعتقل صيادين ويصيب ثالثا ببحر غزة

الاحتلال يعتقل صيادين ويصيب ثالثا ببحر غزة
(أ.ب.)

اعتقل جنود بحرية الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، صيادين اثنين وصادروا قارب صيد، فيما أصيب ثالث بالرصاص المطاطي في ظهره في بحر غزة.

وأطلقت الزوارق الحربية للاحتلال النيران وفتحت مضخات المياه تجاه قارب الصياد صالح محمد أبو ريالة غرب منطقة الواحة على بعد 3 أميال في عرض بحر غزة، بحسب ما أفاد منسق اتحاد لجان الصيادين زكريا بكر.

وأسفر اعتداء الاحتلال عن إصابة الصياد محمد بشير أبو ريالة بعيار مطاطي في ظهره، وتمكن الصيادون من الخروج به على متن أحد القوارب وإيصاله إلى سيارة إسعاف نقلته إلى المستشفى.

واعتقلوا جنود الاحتلال الصيادين خالد أبو ريالة وحازم صالح أبو ريالة، كما صادروا قارب الصياد صالح أبو ريالة واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

وتأتي هذه الاعتداءات على الصيادين، بعد يوم من قرار الاحتلال تقليص مساحة الصيد لـ6 أميال بعد زعم الاحتلال سقوط صاروخ   بالبحر قبالة مدينة أسدود، في خرق لتفاهمات التهدئة التي تجري بوساطة مصرية أممية.

وجاء في بيان صادر عن جيش الاحتلال: " تقرر تقليص مساحة الصيد إلى 6 أميال بحرية حتى إشعار آخر، وذلك ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل مساء أمس الإثنين"، زاعما أن حركة الجهاد الإسلامي تقف وراء عملية إطلاق القذيفة الصاروخية.

ويتعرض الصيادون الفلسطينيون لاعتداءات يومية من قبل بحرية الاحتلال، تشمل إطلاق نار وملاحقة ومصادرة مراكب ومعدات، ومنعهم من مزاولة العمل.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية