الاحتلال يعتدي على مصلين في باب الأسباط

الاحتلال يعتدي على مصلين في باب الأسباط
(أرشيفية - أ ب أ)

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مُصلين في منطقة باب الأسباط عقب الانتهاء من صلاة التراويح في المسجد الأقصى المبارك، الليلة الماضية.

كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب الشبان الذين خلال أمسية رمضانية على مدرجات باب العامود، ما أدى لاندلاع مواجهات دون أن يبلغ عن اعتقالات أو إصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال، الليلة، الشاب منيب مهدي أبو عصب، من منزله في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. وأفاد شهود عيان بأن الشاب أبو عصب نُقل إلى أحد مراكز الاحتلال في المدينة المقدسة للتحقيق معه.

وكان آلاف المواطنين أدوا، الليلة، صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد المصادر بأن الأوقاف الإسلامية خصصت مصلى قبة الصخرة وباحة صحنه وبعض اللواوين للنساء، فيما تم تخصيص مصليات القبلي والأقصى القديم والمرواني وباحات ولواوين المسجد للرجال.

وأضافت المصادر أن دائرة الأوقاف الإسلامية واللجان المساندة والعاملة في الأقصى تجري استعدادات ضخمة لاستقبال عشرات الآلاف من المصلين في الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك، في الوقت الذي أعلنت فيه جمعية الهلال الأحمر واللجان الإغاثية والفرق الكشفية والتطوعية، جهوزيتها للجمعة الأولى.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"