وفد المخابرات المصرية يصل غزة لمحاولة تثبيت "التهدئة"

وفد المخابرات المصرية يصل غزة لمحاولة تثبيت "التهدئة"
(أرشيفية)

وصل، اليوم الخميس، وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون "إيرز" (شمال).

وقال المكتب الإعلامي للمعبر (تابع للجانب الفلسطيني)، إن "وفد أمني مصري رفيع المستوى من وزارة المخابرات المصرية، يصل غزة، عبر معبر بيت حانون".

وتأتي هذه الزيارة، بعد يوم على عودة وفدَي حركة "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، إلى قطاع غزة، قادمَين من القاهرة، في زيارة بدأت الخميس الماضي.

والتقى وفد حركة "حماس"، برئاسة زعيمها بغزة يحيى السنوار، بوزير المخابرات المصرية عباس كامل، وقيادات أُخرى بالجهاز، بحسب بيان صدر عن الحركة.

وبحث السنوار خلال زيارته "وقف العدوان الإسرائيلي على القطاع، وتمسّك المقاومة بحقها في الدفاع عن شعبها، وتطبيق تفاهمات كسر الحصار دون مماطلة، إلى جانب بحث سبل كسر الحصار نهائيا بما يضمن رفع المعاناة والظلم عن الشعب"، وفق بيان صدر عن الحركة.

كما ناقشت حركة حماس "العلاقة الثنائية التي تجمعها مع مصر". ومساء الأربعاء، وصل وفدا حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، إلى قطاع غزة، بعد زيارة للقاهرة، بدأت الخميس الماضي.

ومنذ عدة شهور، تُجري وفود مصرية وقطرية وأممية، مشاورات وساطة متواصلة، بين الفصائل بغزة، والاحتلال الإسرائيلي، بغرض التوصل لتفاهمات "نهائية"، تقضي بتخفيف الحصار عن القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات الفلسطينية قرب الحدود.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية