القدس: اقتحام آخر للاحتلال وطرد المعتكفين بالأقصى بالقوّة

القدس: اقتحام آخر للاحتلال وطرد المعتكفين بالأقصى بالقوّة
ضابطا الاحتلال خلال اقتحامهما باحات المسجد

طردت شرطة الاحتلال الخاصة، المصلين المعتكفين بالمسجد الأقصى بالقوة، وذلك لليلة الثالثة على التوال، بُعيد اقتحام ضابطين من شرطة الاحتلال، المسجد، قبيل منتصف ليل الإثنين - الثلاثاء، اللذين أمرا المصلّين بمغادرة المسجد.

واقتحمت مجموعة من ضباط وعناصر شرطة الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى من باب المغاربة وتوجهت مباشرة إلى المنطقة التي تقع أمام المصلى القبلي وأجبرت المصلين على مغادرة المسجد، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وكانت الأوقاف الإسلامية، قد فتحت قبيل هذا الاقتحام بليلتين، مسجد المئذنة الحمراء بحارة السعدية المتصلة بالمسجد المبارك للمعتكفين الذين طردهم الاحتلال من الأقصى المبارك.

وأظهرت صور انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، الضابطين وهما في باحات المسجد الأقصى، الذي تكرر

ضابطا الاحتلال خلال اقتحامهما باحات المسجد 

اقتحامه في الليلتين السابقتين كذلك.

جاء ذلك بعد أن أدى آلاف الفلسطينيين، من القدس وخارجها، صلاتَي العشاء والتراويح في المسجد، قبل أن تقتحم قوات الاحتلال المكان.

واعتقلت شرطة الاحتلال، يوم الإثنين، الفتى إبراهيم الزغل بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان، فيما أبعدت 4 فتية عن القدس القديمة والمسجد الأقصى.

واعتقلت قوات الاحتلال، المقدسيين الستة، من منطقة بابَي العمود والساهرة في ساعة متأخرة من ليلة الأحد، خلال ملاحقة المقدسيين في المنطقة ومحاولة إخلائها بالكامل والاعتداء عليهم بالضرب والقنابل.

من صلاة تراويح يوم الإثنين

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المسجد الأقصى، ليلة الأحد، وعملت على إخراج المعتكفين في المسجد بالقوة، بعد مواجهات اندلعت مع عناصر قوات الاحتلال.

من صلاة تراويح يوم الإثنين

ونقلت وكالة "وفا" عن مصادر صحافية قولها إن سلطات الاحتلال تعتزم منع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى، وقصره على العشر الأواخر من شهر رمضان.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


القدس: اقتحام آخر للاحتلال وطرد المعتكفين بالأقصى بالقوّة

القدس: اقتحام آخر للاحتلال وطرد المعتكفين بالأقصى بالقوّة

القدس: اقتحام آخر للاحتلال وطرد المعتكفين بالأقصى بالقوّة

القدس: اقتحام آخر للاحتلال وطرد المعتكفين بالأقصى بالقوّة