إخطار بهدم مبنى اللجنة الشعبية بشعفاط

إخطار بهدم مبنى اللجنة الشعبية بشعفاط
(عرب 48)

أخطرت بلدية الاحتلال بالقدس صباح اليوم الأربعاء، بهدم مبنى اللجنة الشعبية في مخيم شعفاط للاجئين، حيث اقتحم طاقم من البلدية برفقة عناصر من شرطة الاحتلال المخيم، وقاموا بتعليق قرار هدم إداري للمبنى الجديد للجنة الشعبية لخدمات المخيم.

وهددت سلطات الاحتلال مؤخرا بهدم عدة مبان في المخيم، منها مدرسة ومركز الشباب الاجتماعي واللجنة الشعبية للمخيم لتجسيد سيطرة بلدية الاحتلال على المخيم ومؤسساته، والاستيلاء على مقر وكالة الغوث "الأونروا"، وتصفية عملها في المخيم والقدس.

وأخطرت سلطات الاحتلال في نهاية نيسان/أبريل الماضي 3 مؤسسات تعليمية بالمخيم بهدمها بعد شهر من تاريخه فيما تعتزم البلدية الاحتلالية اعتبارا من الفصل الدراسي في شهر أيلول/ سبتمبر المقبل، وضع يدها على مداس وكالة الغوث الثلاث.

وعلى الرغم من هذه التهديدات، إلا أن مؤسسات المخيم واصلت البناء تحديا لمخططات الاحتلال، وسط تأكيدات بعدم التعامل مع أي مخططات تستهدف تصفية قضية اللاجئين.

وحذرت شخصيات وقيادات مقدسية من مخطط تنفذه سلطات الاحتلال في المخيم بهدف القضاء على عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" وإحلال مؤسسات تابعة لبلدية الاحتلال مكانها.