السجن الفعلي لمقدسيين شاركوا بحفل زفاف أسير محرر

السجن الفعلي لمقدسيين شاركوا بحفل زفاف أسير محرر
الشبان خلال عرضهم على المحكمة (نشطاء)

فرضت محكمة الصلح في القدس المحتلة، اليوم الإثنين، أحكاما بالسجن الفعلي على مجموعة من الشبان المقدسيين، وذلك بعد إدانتهم بالمشاركة في حفل زفاف أسير مقدسي محرر.

وأفادت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين، بأن الاحتلال قضى بسجن العريس الأسير المحرر رامي الفاخوري لمدة شهرين ونصف، إضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، علما أن الاحتلال اعتقله إداريا منذ 22/12/2018.

وشملت الأحكام الأسير محمود عبد اللطيف بالسجن الفعلي لمدة 35 يوما إضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، والأسير المحرر ماجد الجعبة بالسجن الفعلي لمدة 35 يوما إضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، وسيسلم نفسه بتاريخ 22/8/2019، والأسير المحرر عماد أبو سنينة بالسجن الفعلي لمدة 31 يوما إضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، وسيسلم نفسه بتاريخ 22/8.

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت في منتصف كانون الأول/ديسمبر 2018، 12 مقدسيا على خلفية المشاركة بحفل زفاف رامي الفاخوري، بحجة "رفع الرايات وترديد أناشيد وطنية والإشادة بحركة حماس".

وكان حفل الزفاف جرى في بلدة العيزرية إلى الشرق من مدينة القدس المحتلة.

والعريس رامي الفاخوري وقد تزوج من ابنة مصباح أبو صبيح الذي استشهد بعد إطلاقه النار على مجموعة من الإسرائيليين في القدس المحتلة في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، ما أدى إلى مقتل ضابط إسرائيلي ومجندة وجرح عدد آخر.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية