اعتقال 18 فلسطينيا بالضفة بينهم قيادات من حماس

اعتقال 18 فلسطينيا بالضفة بينهم قيادات من حماس
الاحتلال يواصل اقتحام منازل الفلسطينيين (جيش الاحتلال)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، 18 فلسطينيا بينهم قيادات من حركة حماس، وذلك خلال حملة اقتحامات ومداهمات بالضفة الغربية المحتلة.

وقال جيش الاحتلال فب بيانه لوسائل الإعلام، أن جنوده اعتقلوا 18 شابا من الضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة بأعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات جيش الاحتلال.

وتركزت الاقتحامات والاعتقالات في محافظات طولكرم ونابلس والخليل، وشمال الضفة الغربية، حيث أفاد مواطنون أن العشرات من جنود الاحتلال انتشروا في مخيم ومدينة طولكرم واعتقلوا القيادي في حماس رأفت جميل عبد الرحمن ناصيف (53 عاما) من منزله الذي أمضى 18 عاما بسجون الاحتلال، فيما اعتقلوا المواطن أوس عوض من الحي الشرقي.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مخيم طولكرم واعتقلوا القيادي في حماس عدنان أحمد حسن الحصري (55 عاما) وفتشوا منزله واستجوبوا ساكنيه. وفي مخيم نور شمس اعتقلت قوات الاحتلال المواطن إسحاق محاميد وانتشرت في المخيم لساعات.  كما تم منصور حسن اللبدي (22عاما) من بلدة زيتا شمال طولكرم.

ويأتي اعتقال الخمسة في إطار حملة اعتقالات متواصلة ضد كوادر حماس شمال الضفة الغربية تسارعت في الأسابيع الأخيرة.

وواصلت قوات الاحتلال اقتحامها لمحافظة الخليل، واعتقلت فجر اليوم الثلاثاء، مواطنين اثنين، من بلدتي بيت عوا والسموع، فيما اعتدت على طفلين بالضرب المبرح، عقب احتجازهما. كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل وبلدة بني نعيم ، واقتحمت عدة منازل، وفتشتها.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين محمد مسالمة، ووليد رضوان، عقب مداهمة منزليهما. كما اعتدت تلك القوات على الطفلين أحمد فواز الرجبي ومصطفى سهيل الرجبي، وكلاهما يبلغان من العمر (15 عاما) بالضرب المبرح قرب مدرسة طارق بن زياد، عقب احتجازهما لساعات.

أما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال   الشابين يحيى حسن لدادوة من قرية المزرعة الغربية، ومحمد العاروري من قرية عارورة شمال غرب رام الله، عقب دهم منزلي ذويهما.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية