154 مستوطنا يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل 3 من موظفيه

154 مستوطنا يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل 3 من موظفيه
الاحتلال يلاحق طواقم لجنة الإعمار (الأوقاف)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الخميس ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي اعتقلت 3 من موظفي لجنة الإعمار وواصلت التضييق على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وبحسب دائرة الأوقاف، فإن 105 مستوطنين بينهم 30 طالبا يهوديا اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأوضحت أن 54 عنصرا من مخابرات وشرطة وموظفي حكومة الاحتلال، بالإضافة إلى 40 مرشدا سياحيا اقتحموا أيضا المسجد الأقصى وانضموا للمستوطنين في الجولات الاستفزازية بساحات الحرم، وبعضهم أدى صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى باب الرحمة وتلقوا شروحات عن "الهيكل " المزعوم، قبل أن يغادروا ساحات الحرم من جهة باب السلسلة.

 وتواصل سلطات الاحتلال فرض قيودها على كافة أعمال الترميم والصيانة داخل الأقصى، وتعرقل تنفيذ مشاريع حيوية وهامة فيه، بالإضافة إلى منع إدخال المعدات والمواد اللازمة لأعمال الترميم، وكذلك ملاحقة طواقم الإعمار والتحقيق معهم وإبعادهم عن الأقصى.

واعتقلت شرطة الاحتلال صباح اليوم الخميس، مدير الإعمار في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة وموظفين آخرين من داخل المسجد الأقصى.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف، فراس الدبس، إن شرطة الاحتلال اعتقلت بالقوة مدير لجنة الإعمار بسام الحلاق وموظف اللجنة محمد الهدره من داخل المسجد الأقصى، وحولتهما للتحقيق في مركز شرطة "باب السلسلة" بالبلدة القديمة في القدس.

وأوضح أن أحد موظفي لجنة الإعمار كان يجري عملية إصلاح بلاطة واحدة في منطقة باب القطانين داخل الأقصى، وخلال ذلك تدخلت شرطة الاحتلال بعمل الإعمار، ومنعتهم من مواصلة العمل ومن ثم اعتقلت الموظف الهدرة، ومدير الإعمار.  كما اعتقلت قوات الاحتلال مهندس لجنة الإعمار طه عويضة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية