عشرات حالات التسمم بمردا قضاء سلفيت

عشرات حالات التسمم بمردا قضاء سلفيت
الصحة تشتبه أن السبب مصادر المياه (وفا)

أعلنت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية، اليوم الإثنين، تسجيل عشرات حالات التسمم في قرية مردا شمال سلفيت، حيث عملت الطواقم الطبية على تقديم العلاج اللازم لجميع الحالات.

وقالت الوزارة في بيان إنها تلقت إشعارا الساعة الواحدة فجراً باستقبال طبيب القرية لحالات تعاني من قيء وإسهال وأوجاع في البطن، حيث توجه مدير صحة سلفيت إلى المكان، وأوعز بفتح عيادة القرية وتقديم العلاج اللازم للحالات، فيما جرى تحويل بعض المرضى لمستشفى سلفيت الحكومي.

وأصدرت وزيرة الصحة، مي الكيلة، توجيهاتها بعمل كل ما يلزم لمتابعة الحالات التي أصيبت بالتسمم، والعمل الحثيث لمعرفة سبب التلوث، فيما أشارت الوزارة إلى أن طواقمها جمعت عينات من مصادر المياه في القرية، وحولتها إلى مختبر الصحة المركزي للوقوف على سبب حدوث حالات التسمم، وستصدر النتائج المبدئية للفحوصات خلال 24 ساعة.

وأوضحت أنها عممت من خلال المجلس القروي ومكبرات الصوت على أهالي القرية بعدم استخدام مياه الشرب قبل غليها حتى صدور نتائج الفحوصات والتأكد من مصدر التلوث.

وأفاد رئيس مجلس مردا بسام ابداح، بأن ما يزيد عن 30 حالة من القرية أصيبت بآلام حادة في البطن، يشتبه أنها تسمم بسبب عدة عوامل، قد تكون أهمها المياه، إلا أنه لم يتم التأكد حتى الآن من ذلك.

وأضاف لـ"وفا" تجرى للمصابين الفحوصات اللازمة، وتمت الدعوة للأهالي من باب الاحتياط والحذر إلى غلي المياه قبل استخدامها، لحين الوقوف على مسببات الألم التي شعر بها العشرات من أبناء القرية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية