إضراب بغزة ومسيرات شعبية بالضفة رفضا لورشة المنامة

إضراب بغزة ومسيرات شعبية بالضفة رفضا لورشة المنامة
مسيرة مشاعل ليلية بالخليل (وفا)

عم الإضراب الشامل قطاع غزة صباح اليوم الثلاثاء، فيما تتواصل ولليوم الثاني الفعاليات الاحتجاجية والمسيرات بالضفة الغربية المحتلة، رفضا لورشة المنامة الاقتصادية التي ستعقد، اليوم الثلاثاء، بالبحرين، وسط رفض فلسطيني وعربي شعبي واسع، للورشة ولـ"صفقة القرن".

إلى ذلك، اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، 9 فلسطينيين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما اندلعت مواجهات في بعض المناطق مع تواصل الفعاليات الاحتجاجية الليلية الرافضة لورشة المنامة الاقتصادية و"صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن جيش الاحتلال اعتقل 9 شبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

وتواصلت الفعاليات الليلة في مناطق مختلفة من محافظات الضفة احتجاجا على المؤتمر الاقتصادي الذي ستنطلق أعماله، اليوم الثلاثاء، في العاصمة البحرينية المنامة، ويهدف إلى استعراض البرنامج الاقتصادي لـ"صفقة القرن"، وهي المخططات التي أكدت جميع الفصائل الفلسطينية رفضها وأطلقت حملات لإفشالها.

وخلال الفعاليات والمسيرات الاحتجاجية التي ستتواصل حتى يوم الجمعة بالضفة وغزة ومخيمات اللاجئين في الشتات، أصيب أربعة مواطنين، في ساعات الليل، خلال مواجهات اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية، وسط مدينة الخليل.

وذكر الهلال الأحمر، أن شابين أصيبا بالرصاص المعدني، أدخلا إلى مستشفى الخليل الحكومي وتم تقديم العلاجات لهم. كما أصيب مفيد الشرباتي ونجله مروان (14 عاما) برضوض وكدمات، بعد اعتداء جنود الاحتلال عليهما بالضرب خلال محاولتهما عبور حاجز شارع الشهداء العسكري، وفد تم نقلهما إلى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج، ووصفت إصابتهما بالطفيفة. فيما اعتقل جنود الاحتلال الفتى محمد فضل محفوظ (16 عاما).

وأتت هذه الاعتداءات للاحتلال، عقب انطلاق مسيرة مشاعل احتجاجية وسط مدينة الخليل، رفضا لما يسمى "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين الاقتصادي الذي دعت له الولايات المتحدة الأميركية.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انتهت بوقفة احتجاجية، علم فلسطين ويافطات رافضة لصفقة القرن وورشة المنامة الاقتصادية، ورددوا هتافات تؤكد التفاف شعبنا خلف الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

واندلعت مواجهات على مدخل بلدة عزون شرق قلقيلية، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه الشبان؛ ما أدى لإصابة بعضهم بالاختناق.

وتأتي المواجهات قبل ساعات من انعقاد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 حزيران/يونيو الجاري، دعت إليها واشنطن، تحت عنوان "ورشة الازدهار من أجل السلام"، وذلك في أول إجراء عملي لـ"صفقة القرن".