لليوم الثاني: الاحتلال يجرف محميات طبيعية بمحافظة الخليل

لليوم الثاني: الاحتلال يجرف محميات طبيعية بمحافظة الخليل
(وفا)

جرفت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، محمية الدقيقة الطبيعية شرق يطا جنوب الخليل بالضفة الغربية، فيما دمرت الجرافات، أمس الأربعاء، محميات طبيعية وآبار مياه وأشجار في قريتي خشم الدرج وأم الخير شرق يطا.

وقال رئيس مجلس قروي الكعابنة والدقيقة، عودة النجادة، إن قوات الاحتلال ترافقها جرافات وآليات عسكرية، شرعت بهدم أجزاء من السياج المحيط بمحمية الدقيقة المقامة على أراضي خربة الدقيقة والبالغة مساحتها نحو 150 دونما والمحاذية لجدار الضم العنصري، واقتلاع الأشجار، وهدم آبار المياه المحفورة بالمنطقة بهدف تهجير السكان من المناطق الشرقية ليطا.

وأنشئت المحمية منذ نحو 10 سنوات بمساعدة مؤسسات أجنبية، بهدف حماية الأراضي من الاستيطان، وهي مزروعة بأكثر من خمسة آلاف شجرة، وفيها أربع آبار لجمع مياه الأمطار ومحاطة بالأسلاك الشائكة لحمايتها.

ويقطن خربة الدقيقة، حوالي 250 فلسطينيا يعملون في الزراعة وتربية الحيوانات، وفيها مدرسة، وعيادة صحية، وهي مهددة بالإزالة وترحيل سكانها بحجج أمنية، وهي منطقة تدريبات عسكرية.

تجدر الإشارة، إلى أن قوات الاحتلال كانت قد دمرت صباح أمس الأربعاء، محمية طبيعية ومتنزها وآبار مياه، واقتلعت أشجارا من محمية طبيعة في قريتي خشم الدرج وأم الخير شرق بلدة يطا، وهدمت متنزها للأطفال، وآبار مياه، واقتلعت أشجارا حرجية من المحمية، بحجة أنها منطقة "تدريبات عسكرية".