غزة: 16 مصابا جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة

غزة: 16 مصابا جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة
من مسيرة العودة الأخيرة (أ ب أ)

أصيب 16 فلسطينيًا بجراح متفاوتة، جراء قمع الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الجمعة، لفعاليّات مسيرات العودة وكسر الحصار الأسبوعيّة، شرقيّ القطاع، للأسبوع الخامس والسّتين على التوالي، التي حملت اسم "بوحدتنا تسقط المؤامرة".

وبحسب مصادر طبيّة فإن 10 من بين الجرحى أصيبوا بالرّصاص الحيّ.

وتحمل تظاهرات هذا الأسبوع اسم "بوحدتنا تسقط المؤامرة".

والأسبوع الجاري، دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أهالي القطاع إلى أوسع مشاركة والحشد الكبير في فعاليات اليوم، وشددت على مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها، "وعلى رأسها إنهاء حصار غزة، وإسقاط الخطّة الأميركيّة لتسوية القضيّة الفلسطينيّة، المعروفة باسم ’صفقة القرن’".

ويترقّب الاحتلال الإسرائيليّ مسيرات اليوم، وهي الأولى منذ توصّل الاحتلال إلى تفاهمات مع فصائل المقاومة الفلسطينيّة، الأسبوع الماضي، يتمنع الفلسطينيّون، بموجبها من إطلاق البالونات العابرة، لكنها لم تتوقّف بتاتًا الأسبوع الماضي.

والأسبوع الماضي، قال رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إنّ "سياستنا واضحة، ونحن نريد إعادة التهدئة، لكن في موازاة ذلك نستعد لعملية عسكرية واسعة، إذا اقتضت الحاجة. وهذه هي تعليماتي للجيش".

ويشارك الفلسطينيون منذ الثلاثين من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وأراضي الـ48، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 318 مواطنًا، منهم 11 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب 31 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.