الاحتلال يحطم النصب التذكاري للشهيد محمد عبيد بالعيسوية

الاحتلال يحطم النصب التذكاري للشهيد محمد عبيد بالعيسوية
(فيسبوك)

قام عناصر من شرطة الاحتلال، مساء اليوم الأربعاء، بتحطيم نصبا تذكاريا للشهيد محمد سمير عبيد، الذي قتل على أيدي قوات الاحتلال الشهر الماضي، في قريته العيسوية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تغريدة على موقع "تويتر": "بأوامر مني، وبالتنسيق مع رئيس بلدية القدس، موشيه ليون وأجهزة التنفيذ، تمت إزالة النصب التذكاري، الذي (وضع) تخليدًا لـمحمد عبيد في العيسوية، لن نسمح بذلك".

وخلعت قوات الاحتلال النصب التذكاري الذي وُضع مكان استشهاد عبيد (20 عاما)، على أيدي قوات إسرائيلية قبل نحو أسبوعين، في قرية العيسوية وسط القدس المحتلة.

(فيسبوك)

ونشبت مواجهات بين عناصر الاحتلال وشباب فلسطينيين أغضبهم تحطيم النصب التذكاري. ولم تتوفر على الفور معلومات بشأن إن كانت قد حدثت إصابات أم لا.

والنصب التذكاري عبارة عن لوحة جدارية، تحمل اسم الشهيد، وتاريخ استشهاده، إضافة إلى صورته ومكتوب تحتها: "لا تمت قبل أن تكون ندًا".

واستشهد الشاب الفلسطيني، في 27 حزيران/ يونيو الماضي، بعدما قام أحد عناصر قوّة الاحتلال التي دخلت القرية، بإطلاق الرصاص عليه من مسافة قريبة، خلال قمع وقفة احتجاجية نظمها أهالي القرية الفلسطينية؛ تنديدًا بالاقتحامات المتكررة لها والتنكيل بهم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية