اعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بنابلس

اعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بنابلس
1300 من المستوطنين اقتحموا قبر يوسف (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما أصيب 13 شابا بجروح وحالات اختناق بمواجهات مع الاحتلال في نابلس خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف.

ووفقا لبيان صادر عن جيش الاحتلال فإن جنوده اعتقلوا 15 شابا باقتحامات ليليلة لمناطق مختلفة بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد جنود الاحتلال والمستوطنين، وحيازة وسائل قتالية.

واعتقل جيش الاحتلال 6 شبان من الخليل وجنين عرف هم: زياد البكري، ولؤي العمور ومحمد عماد الطيطي من الخليل، وفارس الرحال، وراتب البالي وحسان جرار من جنين.

وسلمت قوات الاحتلال الشاب مهند محمد خليل الشيخ، بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون"، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في قرية مراح رباح قضاء بيت لحم.

وفي سياق آخر، أصيب 12 شابا بجروح مختلفة، والعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت، فجر اليوم، في محيط قبر يوسف في نابلس بعد اقتحام مئات المستوطنين للقبر بحراسة مشددة لجنود الاحتلال.

ووفقا للطواقم الطبية الفلسطينية، فإن 5 شبان أصيبوا بالرصاص الحي بصورة مباشرة خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في شارع عمان بنابلس، وتم نقلهم إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، وقد وصفت جروحهم بالمتوسطة، كما أصيب ثمانية شبان آخرين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع.

وأتت المواجهات عقب وصول 18 حافله تقل 1300 من المستوطنين إلى قبر يوسف تحت حراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال، واقتحمت القبر لأداء الطقوس التلمودية التي استمرت حتى الساعة الرابعة فجرا.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"