الأردن: الكشف عن مقتل مسعف فلسطيني وإخفاء جثته

الأردن: الكشف عن مقتل مسعف فلسطيني وإخفاء جثته

كشف يوم أمس، الثلاثاء، عن تفاصيل مقتل ضابط إسعاف فلسطيني في الأردن، واعتقال شخصين اعترفا بقتله ودفنه.

وتبين أن الحديث عن ضابط الإسعاف حمزة محمد سليمان حميدات (50 عاما) من سكان بني نعيم، وكان قد توجه إلى الأردن، قبل نحو 10 أيام، لتسجيل 45 حاجا، وبحوزته مبالغ مالية كبيرة.

وذكرت تحقيقات الأمن العام الأردني أن شخصا وفتاة اشتركا في قتله، حيث قام الشخص بقتله بواسطة أداة حادة ومن ثم دفنه بهدف إخفاء جريمته بمساعدة الفتاة. وتقدمت عائلته بشكوى للشرطة الأردنية حول اختفاء آثاره بعد أن فشلوا في الاتصال به، وقد تمكنت الشرطة الأردنية من إلقاء القبض على مشتبه بها، إضافة إلى مشتبه به بقتله ودفنه.

وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني، عامر السرطاوي، قد قال في تصريحات صحفية، إن الأمن العام تلقى بتاريخ 22/07/2019 دعوى من قبل ذوي شخص من جنسية عربية بعد دخوله للمملكة وانقطاع الاتصال به حيث شكل على الفور فريق تحقيق من شعبة بحث جنائي إقليم العاصمة لمتابعة التحقيق في فقدان ذلك الشخص.

أضاف السرطاوي، باشر فريق التحقيق بجمع المعلومات حول الشخص المفقود منذ لحظة دخوله للمملكة، حيث توصل إلى الاشتباه بفتاة وشخص آخر، وألقي القبض على الفتاة، فيما تبين أن الشخص الآخر المشتبه به قد غادر البلاد.

وبالتحقيق مع الفتاة اعترفت بأنه في منطقة الدوار السابع أقدم المشتبه به وعلى إثر خلافات سابقة مع المغدور على طعنه بقصد قتله، وأنها قامت بمساعدته في ذلك.

وتابع: "بمتابعة المشتبه به وجمع المعلومات حوله تبين أنه قد دخل إلى المملكة مرة أخرى، حيث جرى ضبطه. وبالتحقيق معه اعترف بقتل المغدور إثر خلافات سابقة، وأنه قام بنقل الجثة إلى منطقة خالية من السكان في محافظة مادبا ودفنه هناك، و تم الحصول على موافقة المدعي العام وإخراج الجثة بحضور المدعي العام والطبيب الشرعي، وسيتم إحالة القضية لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"