اعتقال 32 فلسطينيا بالضفة واستدعاء طفلة من الخليل للتحقيق

 اعتقال 32 فلسطينيا بالضفة واستدعاء طفلة من الخليل للتحقيق
مداهمات ليلية للاحتلال بالضفة (جيش الاحتلال)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، 32 فلسطينيا من أنحاء مختلفة بالضفة الغربية، فيما استدعى الاحتلال طفلة من الخليل للتحقيق بزعم مضايقة المستوطنين.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 7 فلسطينيين جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

إلى جانب ذلك، احتجزت قوات الاحتلال 25 مواطنا بعد اعتقالهم عدة ساعات في قرية دير نظام قضاء رام الله.

ووفقا لشهود عيان، إن قوة عسكرية من جيش الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت عدة منازل وشرعت بعمليات تفتيش واسعة فيها، قبل أن تعتقل عائلات بأكملها، من آباء وأبناء، تم تحويلهم إلى معسكر عسكري والتحقيق معهم لساعات، قبل أن يتم الإفراج عنهم.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل القرية وعرقلت حركة المواطنين خلال ساعات الصباح، كما أقامت نقطة عسكرية على التلة المقابلة للقرية.

ووزع جنود الاحتلال منشورات هددوا فيه الأهالي باعتقال أبنائهم والاستمرار في اقتحام القرية في ظل تواصل إلقاء الحجارة وإشعال الإطارات المطاطية.

وأقامت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على طريق وادي الدلب "العنب" غربي رام الله وشرعت باحتجاز عشرات المركبات.

أما في محافظة الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال الشاب بلال محمود السويطي، عقب اقتحام منزله وتفتيشه في بلدة بيت عوا. وفتشت الاحتلال عددا من منازل المواطنين، عقب اقتحامها في بلدة بني نعيم شرقي محافظة الخليل.

 وفي شمال الضفة الغربية، اقتحم جنود الاحتلال اقتحموا منطقة الرأس في بلدة اليامون قضاء جنين، وداهموا منزل المواطن أنور علي فارس أبو حسن وفتشوه، كما فتشوا منزل والده وأشقائه وبركسات تابعة للعائلة قبل اعتقاله.

وفي سياق التضييق على أهالي الخليل، سلمت سلطات الاحتلال، مساء الأربعاء، الطفلة ملاك شادي سدر (8 سنوات) من مدينة الخليل، بلاغا للتحقيق معها.

وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال داهمت منزل عائلة الطفلة ملاك الكائن في شارع الشلالة، وسلمت والدها بلاغا للتحقيق معها بتهمة مضايقة المستوطنين.