الاحتلال يهدم منزلا بالقدس ومنشآت زراعية ببيت لحم

الاحتلال يهدم منزلا بالقدس ومنشآت زراعية ببيت لحم
هدم أساسات مبنى قيد الإنشاء ببيت جالا ( عرب 48)

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، في القدس المحتلة، وأربعة "بركسات" وأساسات مبنى قيد الإنشاء في منطقة بيرعونه بمدينة بيت جالا غرب بيت لحم، ومغسلة للسيارات بالقرب من حاجز "قبة راحيل".

وقال مواطنون إن قوات الاحتلال وفرت الحماية للجرافات التي داهمت منطقة بير عونة في بلدة بيت جالا، وهدمت أساسات منزل وعددا من البركسات، تعود ملكيتها للمواطنين محمود غنيم ومحمود رزينة.

وهدمت قوات الاحتلال قبل نحو شهرين بركسات ومنشآت المواطن محمود رزينة، رغم أنه يقوم بالبناء فوق أرضه الخاصة، إذ يوجد بحوزته مستندات ثبوتية ووثائق "طابو" تؤكد ملكيته للأرض.

وتتعرض بير عونه منذ فترة لهجمة سلطات الاحتلال التي كثفت من هدم مباني وبركسات السكان، بهدف تفريغ المنطقة من السكان لصالح التوسع الاستيطاني.

وتواصل قوات الاحتلال هدم المنشآت في المنطقتين، بذريعة وقوعها قرب جدار الفصل العنصري، الذي يعزل بيت لحم عن مدينة القدس.

كما قامت جرافات الاحتلال بهدم منزل المواطن إياد خليل الكسواني في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بذريعة البناء دون ترخيص.

وفي سياق متصل، قامت قوات الاحتلال برفقة ما يسمى بـ "الإدارة المدنية"، باقتحام خربة الرأس الأحمر في منطقة الأغوار، ونفذوا حملة مصادرة الجرارات الزراعية والسيارات الخاصة، وشاحنة كانت تفرغ حمولة أعلاف.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"