اعتقالات بالضفة واقتحام منزل عائلة الشهيد عبيد بالعيسوية

 اعتقالات بالضفة واقتحام منزل عائلة الشهيد عبيد بالعيسوية
مداهمات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، اعتقل خلالها العديد من الشبان، فيما اقتحمت شرطة الاحتلال منزل عائلة الشهيد محمد سمير عبيد، بالعيسوية.

ووفقا لجيش الاحتلال فإن جنوده اعتقلوا 6 شبان خلال مداهمات بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق للأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

 في محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر نعمة، وداهمت منازل لمواطنين، وجرى اعتقال الشاب عريب بكر نصر والشاب عمر اشتيه، عقب مداهمة منزليهما وتفتيشهما وجرى نقلهما إلى جهة مجهولة.

وأغلقت قوات الاحتلال البوابة الحديدية المقامة على مدخل قرية دير النظام، كما نصبت حاجزا عسكريا على مدخل قرية النبي صالح.

أما في شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال شابين خلال مداهمات في بلدة قباطية، فيما اندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال ومجموعة من الشبان، وقمت قوات الاحتلال المواجهات بقنابل الغاز المدمع.

وقال مواطنون إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشابين هادي صباح نزال ومحمد حنايشة عقب مداهمة منزليهما وتفتيشهما في بلدة قباطية.

وفي سياق تضييق الاحتلال على أهالي العيسوية والمتواصل للشهر الثاني على التوالي، اقتحمت شرطة الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل منزل ذوي الشهيد محمد سمير عبيد (21 عاما).

 وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال داهمت المنزل، وفتشته في محاولة لاعتقال أحمد عبيد (20 عاما)، شقيق الشهيد الذي لم يكن موجودا وقت الاقتحام.

يذكر أن أطلق عناصر من شرطة الاحتلال أطلقوا النار على الأسير المحرر عبيد خلال تظاهرة في البلدة، ما أدى إلى استشهاده على الفور، في حين أصيب أربعة مواطنين في مواجهات مع قوات الاحتلال.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"