عبّاس يدعو لاقتصار احتفالات عيد الأضحى على الشعائر الدينية

عبّاس يدعو لاقتصار احتفالات عيد الأضحى على الشعائر الدينية
عباس رفقة رئيس الحكومة، محمد اشتية (أرشيفية)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم السبت، إلى اقتصار احتفالات الفلسطينيين بحلول عيد الأضحى على الشعائر الدينية، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأفادت وفا بأن الدعوة إلى اقتصار احتفالات العيد على الشعائر الدينية، تأتي "خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون (الفلسطينيون) بها".

وجاء ذلك في سياق تهنئة تقدم بها عباس، للشعب الفلسطيني، والأمتين العربية والإسلامية، وفي ظل ظروف اقتصادية صعبة يعيشها الفلسطينيون، منذ نهاية شباط/ فبراير الماضي، بسبب أزمة الرواتب.

وأقرت سلطات الاحتلال العام الماضي، قانونا، يتيح لها مصادرة مبالغ من الضرائب التي تجبيها لصالح السلطة الفلسطينية، بدعوى أن هذه المبالغ مخصص للأسرى وعائلات الشهداء، وبدأت بتنفيذه في 17 شباط/ فبراير الماضي، حيث تخصم شهريا 11.3 مليون دولار.

وتُعد أموال المقاصة الفلسطينية، المصدر الرئيس لفاتورة أجور الموظفين، ودونها لن تتمكن الحكومة من الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمؤسسات.

وردا على القرار الإسرائيلي، رفضت الحكومة الفلسطينية تسلم أموال المقاصة منقوصة، ما أدخلها في أزمة مالية خانقة دفع بها لتكثيف الاقتراض من البنوك، والتوجه نحو الدول العربية لتوفير السيولة.

وفي 5 آب/ أغسطس الجاري، صرفت السلطة 60% من رواتب موظفيها عن تموز/ يوليو الماضي، سبقها صرف نسب متفاوتة تراوحت بين 60% و 50% عن الشهور التي سبقته.