اعتقالات بالضفة ومطاردة عشرات العمال الفلسطينيين بالداخل

اعتقالات بالضفة ومطاردة عشرات العمال الفلسطينيين بالداخل
مداهمات واقتحامات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال 10 شبان، فيما طاردت قوات الاحتلال عشرات العمال الفلسطينيين خلال مداهمات بمناطق داخل الخط الأخضر.

وذكر جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 10 شبان جرى تحوم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية وحيازة أسلحة ووسائل قتالية.

في محافظة بيت لحم، أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر إبراهيم يوسف الشيخ، عقب دهم منزل عائلته في قرية مراح رباح، كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة بيت جالا، وقرية حرملة، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

واعتقلت قوات الاحتلال الطالب الجامعي حسان المصري، عقب اقتحام منزل عائلته في حي المعاجين بمدينة نابلس، كما طالت الاعتقالات الشاب خليل أبو تركي، من منزل عائلته في حارة أبو سنينة بالخليل.

إلى ذلك، قامت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد، بتدمير خزان مياه في الأغوار الشمالية.

وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس، معتز بشارات، في بيان، إن قوات الاحتلال دمرت خزان مياه من الصفائح الحديدية سعته ألف كوب في سهل قاعون قرب قرية بردلة بالأغوار الشمالية، يستفيد منه عدد من المزارعين، بدعوى تواجده في المناطق المصنفة "ج"، رغم أنه مرخص.

وفي سياق التضييق على الفلسطينيين، اعتقلت شرطة الاحتلال وعناصر حرس الحدود فجر اليوم الأحد، عشرات العمال من الضفة الغربية، خلال مداهمات واسعة داخل الخط الأخضر.

وقال مسئول في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين رياض كميل إن "شرطة الاحتلال عمدت إلى نشر مكثف للحواجز الشرطية على جميع الشوارع وإيقاف جميع السيارات حتى الحافلات في الخطوط التي يسلكها العمال".

وتم رصد اعتقال أكثر من 30 عاملا بعد إنزالهم من الحافلات بالجنوب بالقرب من "كريات جات"، بحجة عدم حوزتهم تصاريح، فيما لا تزال الحملة مستمرة.