اعتقالات بالضفة والاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع الأسرى برام الله

 اعتقالات بالضفة والاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع الأسرى برام الله
قمع وقفة تضامنية مع الأسرى قرب سجن "عوفر" (وفا)

قمعت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الخميس، وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام والتي نظمت قبالة السجن العسكري "عوفر" غرب رام الله، واعتقلت شابا بعد التنكيل به، فيما اعتقلت في وقت سابق اليوم، 13 شابا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ونظم مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت الوقفة التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام قبالة، فيما دعت القوى الوطنية لإضراب شامل، اليوم الخميس، واعتصام، غدا الجمعة، بالعيزرية وأبو ديس إسناد ودعما للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المدمع والصوت صوب المشاركين في الوقفة التضامنية، فيما اندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان وجنود الاحتلال الذين اعتقلوا شابا وقاموا بالاعتداء عليه والتنكيل به.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال 13 فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة، حيث تركزت الاعتقالات شمال الضفة وفي محافظة جنين، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

 وقال نادي الأسير في بيانه لوسائل الإعلام إن خمسة شبان جرى اعتقالهم من محافظة جنين، بينهم أسرى محررون، وهم: قيصر انفيعات، ويوسف عمارنة، ونور مؤيد عمارنة، وإسلام جميل الشلبي، وبلال وليد هصيص، كما جرى احتجاز لخمسة آخرين وأٌفرج عنهم لاحقا وهم: شرف أبو بكر، وطاهر بدارنة، وأحمد صادق أبو بكر، ومحمود عطاطرة، وأمير الرزي.

فيما جرى اعتقال لشاب من بلدة بيت ليد في محافظة طولكرم وهو لؤي راشد مصلح   ومن محافظة الخليل اُعتقل المواطن عيسى مهدي الجعبري، إضافة إلى مواطنين آخرين من محافظة رام الله والبيرة وهما: ماجد فوالحة من بلدة سنجل، ومحمد حسين الغول من بلدة سلواد.

كما اعتقلت شرطة الاحتلال أربعة مقدسيين من بلدة العيسوية، بينهم أسرى محررون، وهم: صالح أبو عصب، وأحمد سعد مصطفى، ومعاذ ناهد عبيد، وآدم بركات رشق.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"