17 ألف أسيرة فلسطينية منذ عام 1967

17 ألف أسيرة فلسطينية منذ عام 1967
من إحدى الوقفات التضامنية بالضفّة مع الأسيرات بسجون الاحتلال (وفا)

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في تقرير أصدرته اليوم السبت، إن 17 ألف امرأة فلسطينية، تعرضن للأسر في سجون الاحتلال، منذ عام 1967، مُشيرة إلى أن السلطات الإسرائيلية تعتقل في سجونها حاليا، 36 امرأة فلسطينية.

وذكرت الهيءة أن حالات اعتقال سلطات الاحتلال للنساء خلال الانتفاضة الأولى (1987- 1993) بلغت 3 آلاف حالةـ فيما بلغت خلال الانتفاضة الثانية (2000 - 2005)، نحو ألف امرأة.

ولفتت إلى أنه خلال العام الماضي والجاري كثفت إسرائيل من اعتقال النساء خاصة في ساحات المسجد الأقصى، دون الإشارة لأرقام محددة، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وبحسب إحصائيات سابقة لهيئة شؤون الأسرى فإن عدد المعتقلين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية يبلغ نحو 5700 معتقل.

"مؤامرة الصمت الدولي" تشجّع الاحتلال

وفي سياق ذي صلة، قالت اللّجنة القانونية التابعة لـ"الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار"، إن "مؤامرة الصمت الدولي تشجع إسرائيل على ارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين والمقدسات".

وأضافت اللجنة: "إن مؤامرة الصمت الدولي تشجع الاحتلال على ارتكاب مزيد من جرائم الحرب واستهداف المدنيين والإمعان في استباحة المسجد الأقصى وتهويد مدينة القدس".

وذكرت أن استمرار قوات الاحتلال في استهداف المدنيين وخاصة الأماكن المقدسة واستباحة المسجد الأقصى، "يعتبر بمثابة انتهاك خطير لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

وطالبت اللجنة، المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف، "بالقيام بمسؤولياتها الأخلاقية والقانونية لوقف جرائم الحرب التي تقترفها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بحق المتظاهرين السلميين والعمل على توفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين".

وحثّت الهيئة على "استعادة الوحدة الوطنية على أسس تطبيق اتفاقات المصالحة والشراكة السياسية".