اعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالعيسوية

اعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالعيسوية
قوات الاحتلال تصادر معدات ورشة ببيت لقيا (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال العديد من الشبان، كما تم مصادرة ورشة حدادة بزعم تصنيع الأسلحة، فيما أصيب شبان بمواجهات مع شرطة الاحتلال بالعيسوية.

وقال جيش الاحتلال إن جنوده اعتقلوا 8 شبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة حيازة أسلحة ووسائل قتالية والمشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال ورشة حدادة في قرية بيت لقيا وصادرت مخرطة، بزعم استخدامها لتصنيع وإنتاج أسلحة ووسائل قتالية.

في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: معتصم تيسير شتيوي، ونصفت محمود عقل شتيوي، ويوسف مصطفى شتيوي، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها بلدة كفر قدوم.

وفي شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر داود الزبيدي، عقب اقتحام مخيم جنين.

وأصيب عدد من سكان قرية العيسوية، بجروح متفاوتة وحالات اختناق بقنابل الصوت والأعيرة المطاطية ورضوض، جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم وضربهم بأعقاب البنادق، كما اعتقلت القوات محمد ثائر محمود خلال اقتحام القرية.

ووفقا لشهود عيان، فإن قوات الاحتلال لاحقت الشبان خلال مواجهات عنيفة اندلعت في حي عبيد، واعتدت خلال ملاحقتهم على السكان، ما أدى لإصابة خمسة شبان بقنابل الصوت والأعيرة المطاطية وآخرين برضوض في أجسادهم.

وأصيب المسن موسى يوسف عبيد بقنبلة صوت في ظهره، بينما كان يقف أمام منزله خلال اعتداء قوات الاحتلال على السكان.

كما اقتحمت القوات المنازل والبنايات في الحي، وقامت باستفزاز السكان وترويع الأطفال خلال اقتحام المنازل بحجة البحث عن الشبان.

واندلعت مواجهات في حي عبيد بين الشبان وقوات الاحتلال، أطلقت خلالها قنابل الصوت والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان، وتصدوا لها بالحجارة والمفرقعات.