الاحتلال يعتقل 20 فلسطينيا بالضفة

  الاحتلال يعتقل 20 فلسطينيا بالضفة
اقتحامات واعتقالات بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقال العديد من المواطنين بينهم أمين سر فتح في يطا، فيما اندلعت مواجهات بين شبان وجنود الاحتلال في بعض المناطق.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 20 فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجيش الاحتلال.

في محافظة الخليل، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في الخليل ويطا طالت العديد من الشبان أمين سر إقليم يطا وضواحيها نبيل ذياب عوض أبو قبيطة، وعمر يوسف الهريني، وعلاء أبو قبيطة، ومنسق الشبيبة في جامعة القدس المفتوحة ثائر عبد حرب الهريني، ورأفت سامي أبو قبيطة.

 كما اعتقلت قوّات الاحتلال المواطنين، إبراهيم عبد الهريني، وأحمد موسى الشريقي نجار، ورأفت ماهر العدرة، وإبراهيم موسى مخامرة، وثائر طقامش النواجعة والأسير المحرر أحمد محمد أبو علي.

واقتحم جنود الاحتلال منزل الأسير خليل أبو عرام، في محاولة لاعتقال نجله أحمد الذي يعمل في جهاز الدفاع المدني.

أما في بلدة صوريف، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر علاء براذعية.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين، حسين جلال مسالمة، وسليمان عبد الكريم العجوز من مخيم العزة.

في شمال الضفة الغربية، تركزت الاعتقالات في بلدة يعبد ومدينة جنين، حيث اعتقلت قوات الاحتلال عقاب نفيعات، وعنتر عقاب نفيعات، وأسعد القنيري.

واعتقلت قوات الاحتلال الطالبة في جامعة بيرزيت ميس أبو غوش شقيقة الشهيد حسين أبو غوش من مخيم قلنديا شمال القدس، كما واعتقلت الفتى صلاح الدين سعيدة من الرام.

إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال في ساعات الليل، بلدة بيتونيا وقرية عين عريك غرب رام الله، واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والمواطنين بالقرب من مفترق قرية عين عريك.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت باتجاه المواطنين.

 واقتحمت قوات الاحتلال قرية عين عريك، وداهمت منازل المواطنين في منطقة "البرج"، وصادرت تسجيلات كاميرات مراقبة.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"