اعتقال 18 فلسطينيا بالضفة ومستوطنون يجرفون أراضي زراعية

 اعتقال 18 فلسطينيا بالضفة ومستوطنون يجرفون أراضي زراعية
مداهمات واقتحامات لمنازل الفلسطينيين (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما واصلت مجموعات من المستوطنين الاعتداء على ممتلكات وأراضي المزارعين في محافظة بيت لحم.

وذكر الجيش في بيانه لوسائل الإعلام أن قواته العسكرية اعتقلت 18 شابا خلال مداهمات في الضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

وشملت الاقتحامات والاعتقالات مناطق واسعة في الضفة، ففي محافظة طولكرم اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال بلدة علار واعتقلت مواطنا وانتشرت في شوارع البلدة.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب جميل جمال جعار عقب مداهمة منزله وتفتيشه.

ونصب جنود الاحتلال حاجزا عسكريا بين بلدتي علار وصيدا في ساعات الفجر.

في محافظة رام الله، داهمت قوات الاحتلال بلدتي كوبر وبيت ريما، واقتحمت أربعة منازل فيهما.

وقامت قوات الاحتلال بتفتيش منزل الأسيرة وداد البرغوثي، ومنزل نجلها الأسير كرمل البرغوثي في بلدة كوبر، ومنزلي المواطنين نصر الريماوي، وأكرم البرغوثي في بيت ريما.

أما في محافظة قلقيلية، اندلعت فجر اليوم الثلاثاء مواجهات واسعة في بلدة عزونة عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة والاعتداء على المواطنين.

وقال شهود عيان إن المواجهات بدأت على مدخل البلدة قرب البوابة الحديدية ثم امتدت لوسط البلدة وتخللها إطلاق كثيف للأعيرة النارية والقنابل المسيلة للدموع.

 وأصيب العديد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وقعت في البلدة، في حين انتشرت قوات الاحتلال قرب جسر عزون على الطريق إلى جيوس ونصبت حاجزا عسكريا.

 في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال تسعة مواطنين، بينهم 3 فتية وأسرى محررون من الخليل.

وأفاد نادي الأسير بالخليل، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر صهيب قفيشة من مدينة الخليل، ومحمد حسين حريزات ونجله حسين، وجميل جمال نصار من بلدة يطا، والأسيرين المحررين منتصر عيسى شديد، ويوسف سالم قزاز من بلدة دورا

كما وداهمت قوات الاحتلال بلدة بيت أمر، واعتقلت ثلاثة فتية، وهم: وحيد حمدي أبو مارية، وقيس محمد كامل أبو مارية، وهما أسيران محرران أمضيا عدة أشهر في سجون الاحتلال، ومالك عايش خليل أبو مارية، حيث تم نقلهم إلى معسكر لجيش الاحتلال داخل مستوطنة "كرمي تسور".

وصاحب عمليات الاعتقالات تفتيش عدة منازل بطرق همجية، وتكسير للأبواب، وتحطيم للأثاث، والاستيلاء على أجهزة هواتف خلوية، وتفتيش منزلي الأسيرين المحررين نافذ الشوامرة، ومحمد أبو عرقوب من بلدة دورا.

ومع تضييقيات قوات الاحتلال على الفلسطينيين، تواصل مجموعات من المستوطنين استهداف الممتلكات والأراضي الزراعية للمواطنين، إذ جرف مستوطنون أراضي زراعية في بيت جالا غرب محافظة بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، أن مجموعات من المستوطنين المسلحين ترافقها جرافات اقتحمت منطقة المخرور غرب بيت جالا، وشرعوا بتجريف أراضٍ للمواطن سابا إسكندر، تبلغ مساحتها حوالي أربعة دونمات، تمهيدا لنصب "كرفانات" استيطانية عليها.

وأضاف بريجية أن الأرض المستهدفة تقع بمحاذاة المطعم والمنزل اللذين هدمهما الاحتلال قبل أسبوع للمواطن رمزي قيسية، مشيرا إلى أن منطقة المخرور تتعرض منذ مدة إلى هجمات استيطانية لسلب أراضيها.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"