اعتقال 11 فلسطينيا بالضفة واقتحام مكاتب "الديموقراطية" برام الله

اعتقال 11 فلسطينيا بالضفة واقتحام مكاتب "الديموقراطية" برام الله
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة دهم وتفتيش تخللها اعتقال عددا من الفلسطينيين، فيما زعم الاحتلال ضبط أسلحة ووسائل قتالية.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 11 فلسطينيا بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية وحيازة أسلحة ووسائل قتالية.

 وواصل جيش الاحتلال حملات الدهم والتفيش بالضفة، ففي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنة خولة بدر أبو علان ونجلها إبراهيم عادل أبو علان، وعدي شاهر أبو علان، بعد أن داهمت منازلهم في بلدة الظاهرية، كما اعتقلت الشاب معاذ خالد أبو شمعة من مخيم العروب.

 أما في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان هم: محمد جمال العزة، ومهند خضر أبو عاهور، ومحمد احمد عبد الله الهريمي، وعلاء محمد الهريمي، بعد أن داهمت منازلهم في بيت لحم.

 في شمال الضفة الغربية، نصبت قوات الاحتلال، عدة حواجز وكثفت من تواجدها العسكري جنوب مدينة جنين .

وأفاد مواطنون أن قوات الاحتلال نشرت آلياتها في محيط بلدات سيلة الظهر ويعبد وعرابة وجبع، وعلى شارع جنين- نابلس، ودققت في بطاقات المواطنين، واستجوبتهم، ما أدى إلى إعاقة تحركاتهم.

في محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال مكتب الجبهة الديموقراطية

في عمارة طنوس في رام الله، وعاثت فيه فسادا، واستولت على بعض محتوياته.

واندلعت مواجهات في المدينة عقب الاقتحام، أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، حي أم الشرايط في  رام الله، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة من أحد المحالات التجارية.