اعتقال 23 فلسطينيا بالضفة وإصابات بمواجهات بالخليل ورام الله

اعتقال 23 فلسطينيا بالضفة وإصابات بمواجهات بالخليل ورام الله
قوات الاحتلال تقتحم الخليل (وفا)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما سجلت إصابات خلال مواجهات اندلعت بين شبان وجنود الاحتلال في الخليل ورام الله. 

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 23 فلسطينيا باقتحامات بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية لضلوعهم بأعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

في محافظة رام الله، اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال قرية كفر نعمة، تخللها اندلاع مواجهات، حيث قام الجنود بمداهمة منازل المواطنين والقيام بأعمال التفتيش والتحقيق مع الأهالي، وتحطيم نوافذ أحد المنازل.

واعتقلت قوات الاحتلال خمسة شبان هم: مهيب عبده، وإيهاب محيي الدين، وأحمد منصور عبده، وحسين سائد عبده، وبراء عبده، عقب اقتحام منازلهم وتفتيشها وجرى نقلهم للتحقيق دلى الأجهزة الأمنية.

اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، تخللها إطلاق القنابل الغازية والصوتية على الشبان.

 وفي شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة، وانتشرت في حارات الحشاشين ومغدوشة والجماسين، ودارت مواجهات عنيفة بينها وبين عشرات الشبان، وأطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت.

وداهمت قوات الاحتلال عدة منازل بالمخيم، ونفذت فيها أعمال تفتيش وتخريب، واعتقلت كلا من يوسف سائد حشاش، ورائد وحيد، وضياء سبيتان.

أما في قضاء جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ستة شبان خلال مداهمات في مدينة ومخيم جنين تخللها تفتيش منازل.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال انتشروا في المخيم واعتقلوا كلا من باسل عكرمة استيتي، محمد نظمي أبو زاغة، أحمد صباح، يوسف شريم، صهيب مرعي.

كما اعتقلوا الشاب محمد حسين مناصرة عقب مداهمة منزل ذويه في حي خروبة في مدينة جنين، وتخلل عمليات الاعتقال مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال.

في محافظة قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين عقب مداهمة منازلهم في أحياء مختلفة من مدينة قلقيلية.

وقال مواطنون إن جنود الاحتلال انتشروا في حيي كفر سابا وحي داوود الجنوبي في المدينة واعتقلوا كلا من : محمد هاشم صبري، عبادة عبد الحليم الحاج، محمد باكير، حمزة عوينات.

إلى ذلك، أصيب صباح اليوم الخميس، عشرات المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق، إثر مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة حلحول قضاء الخليل.

وداهمت قوات الاحتلال، حلحول، لتأمين حماية عشرات المستوطنين الذين اقتحموا مسجد النبي يونس وسط البلدة لإقامة طقوس تلمودية بالمكان، ما أدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن إصابة عشرات المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق.

واقتحم عشرات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال، أيضا مركز مدينة الخليل التجاري منطقة باب الزاوية، وأقاموا طقوسا تلمودية في شارع بئر السبع.

 كما أصيب خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في مدينة رام الله.

وأفاد شهود عيان، بأن المواجهات اندلعت عقب اقتحام جنود الاحتلال مقر "النقابة العامة للعاملين في قطاع الخدمات" في المدينة، والاستيلاء على أجهزة حاسوب وأوراق وتحطيم محتويات المقر.

واعتلت قوات الاحتلال أسطح بعض البنايات في شارعي راكب والبريد وسط رام الله، واقتحمت عددا من المقاهي في تلك المنطقة، وحطمت العديد من أقفال وبوابات البنايات وسط المدينة.