وفاة القيادي في حركة حماس جهاد سويلم

 وفاة القيادي في حركة حماس جهاد سويلم
المرحوم جهاد سويلم (مواقع التواصل)

 نعت حركة حماس، اليوم الخميس، أحد كوادرها الدكتور جهاد سويلم، الذي وافته المنية، أمس الأربعاء.

وقالت حماس في بيان عممته على وسائل الإعلام "ببالغ الحزن والرضا والتّسليم بقضاء الله وقدره، ننعى إلى جماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات، وإلى جماهير أمتنا العربية والإسلامية، الأخ الفاضل والقائد المجاهد الدكتور جهاد سويلم (أبو عبد الرحمن)، أحد رجالات فلسطين وأبنائها البررة، الذي وافته المنية أمس الأربعاء، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والتضحية في العمل والدفاع عن فلسطين".

وأضافت الحركة في البيان أن "سويلم قضى حياته متفانيا في حب وخدمة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والشتات، وترك بصمات واضحة في ميادين العمل الخيري لفلسطين والدفاع عن قضايا شعبه وأمته".

وتابعت حما في البيان إننا "في حركة حماس، وإذ نفتقد القائد أبا عبد الرحمن، صاحب القلب الكبير والابتسامة الدائمة والهمّة العالية، لندعو الله تعالى أن يُنعم عليه بعفوه ورضوانه، وأن يرفع درجته عنده، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يخلفنا في هذا المصاب خيرا".

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل حول القيادي "سويلم"، ومكان إقامته السابقة ووفاته.

يذكر أن القيادي سويلم من مواليد عام 1968، وحاصل على درجة الدكتورة في الإدارة العامة، وشغل مناصب بمؤسسات خيرية، مختصة في "إغاثة الشعب الفلسطيني".

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"