اعتقالات بالضفة طالت وزير شؤون القدس

اعتقالات بالضفة طالت وزير شؤون القدس
مداهمة منزل وزير شؤون القدس فادي الهدمي (مواقع التواصل)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الفلسطينيين، بينهم وزير شؤون القدس فادي الهدمي.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 7 شبان بمداهمات بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

في رام الله توغلت دوريات الاحتلال في شارع عمان وحي رأس العين بالمدينة، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت.

كما اقتحمت قرية روجيب شرق المدينة، واعتقلت كلا من خالد جمال عبد الله الحلبي وعبد الرحمن شنيور بعد مداهمة منزليهما.

 في القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، وزير شؤون القدس فادي الهدمي، بعد أن داهمت قوة كبيرة من مخابرات وشرطة الاحتلال منزله في حي الصوانة بالمدينة وقامت بتفتيشه.

كما استدعت شرطة الاحتلال، محافظ القدس، عدنان غيث، للتحقيق، بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان.

وأفاد مواطنون، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل غيث، وفتشته، قبل أن تسلمه هو ونجله بلاغين لمراجعة مخابراتها.

وتعقيبا على اعتقال وزير شؤون القدس واستدعاء المحافظ للتحقيق، قال رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، منير الجاغوب، إن "حملة الاعتقالات والاقتحامات التي تنفذها قوات الاحتلال يوميا ضد أبناء شعبنا في كل الوطن وآخرها صباح اليوم في القدس العاصمة، لن تثنينا عن مواصلة نضالنا لتحقيق حرية شعبنا".

وأوضح الجاغوب أن "اعتقال فادي الهدمي وزير شؤون القدس، واقتحام منزل عدنان غيث محافظ القدس العاصمة في سلوان هو ضمن مخطط طويل للاحتلال لتهويد المدينة وإعلان سيطرته عليها".

وأكد أن الحركة، ستستمر في نهجها النضالي ضد الاحتلال وسياساته، ولن تثنيها هذه الاعتقالات عن إكمال مشوار مواجهة السياسات الاحتلالية. 

وأكدت حركة فتح أن القدس ومناضليها هم رافعة المشروع الوطني الفلسطيني، ورأس حربة نضالنا الوطني ضد التوسع الاستيطاني في المنطقة.

واختتم تصريحه بالتأكيد على أن "أبناء شعبنا وخاصة في القدس بصمودهم ومقاومتهم للمحتل، وتصديهم لسياساته التعسفية، إنما يقدمون ملحمة جديدة في مسيرة شعبنا نحو الحرية والاستقلال".

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ