بير زيت: شجارٌ بين أفراد كُتلتين طُلّابيتيْن وإخلاء الجامعة

بير زيت: شجارٌ بين أفراد كُتلتين طُلّابيتيْن وإخلاء الجامعة
طلبة جامعة بيرزيت في وقفة احتجاجية سابقا (تصوير: "عرب 48")

اندلع شجار في جامعة بير زيت، مساء اليوم السبت، بين كُتلتين طلّابيتيْن، على خلفيّة خلاف سابق بين الكتلتين، وفق ما قال شهود عيان لموقع "عرب 48".

وقال أحد طلبة الجامعة، مُفضّلًا عدم الكشف عن اسمه، إن حالةً من الفوضى طغت في أرجاء الحرم الجامعي، مُشيرا إلى أنه رأى طلّابًا يعتدون على طلّاب آخرين بالضرب.

وذكر الطالب أن بعض الطلبة قد أُصيبوا، جرّاء الشجار، مؤكدا أنه لم يرَ طلابا تعرّضوا لإصابات متوسّطة، أو خطيرة، وأوضح أن الشجار نشب بين كُتلتي "الشبيبة الطلابيّة"، وهي الذراع الطلابي لحركة فتح، وبين "القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي"، وهو الذراع الطلابي للجبهة الشعبية.

وانتشر مقطع مُصوّر في مواقع التواصل الاجتماعي، يُسمَع فيه نداءٌ يأمر طلبة الجامعة بإخلائها، وهو ما أكده الطالب، لافتا إلى أن الإخلاء لم يشمل الطلبة الذين كانوا في قاعات المحاضرات، وإنما الطلبة الذين كانوا في السّاحات.

وأوضح الطالب أن حالة الفوضى، والشجار، استمرّت لأكثر من نصف ساعة، حتّى تمكّن الأمن من السيطرة على الوضع.

وقال إن مسؤولين في الجامعة اضطروا للتدخُّل، ومنهم مسؤولون في النقابة العمّاليّة بالجامعة، وذكر أن عشرات الطّلاب شاركوا في الشجار.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الشجار نشب في أكثر من مكان من الحرم الجامعي، كمجلس الطّلبة، وقرب قاعة الشهيد كمال ناصر، وغيرهما.

وكانت الجامعة قد أضربت في كانون الأوّل/ ديسمبر الماضي، وعطّلت الدراسة مع عدم تواجد الطلبة في الحرم الجامعي، وذلك بعد أن حاول مجهولون اختطاف طالب واحد على الأقل، بالقرب من أحد أبواب الجامعة، والاعتداء عليه، إلّا أنه تمكن من الهرب إلى داخل  الحرم الجامعي حيث اندلع شجار بينه وبين طلبة آخرين بينهم طلاب ينتمون لحركة الشبيبة الطلابية.