اعتقال 13 فلسطينيا بالضفة واعتداءات للمستوطنين بالخليل

اعتقال 13 فلسطينيا بالضفة واعتداءات للمستوطنين بالخليل
مداهمات واقتحامات ليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة دهم واقتحامات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تتخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما قامت مجموعة من المستوطنين بتنفيذ اعتداءات على أطفال في الخليل.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 13 فلسطينيا جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال. كما المتحدث العسكري ضبط أسلحة ووسائل قتالية في منطقة نابلس.

في شمال الضفة الغربية، داهمت قوات الاحتلال في بلدة عنزة جنوب مدينة جنين  منزل الأسير المحرر علي عيطاني وفتشوه واعتقلوه.

ونصب جنود الاحتلال حاجزا على شارع جنين –نابلس قرب مدخل البلدة، وقاموا بتفتيش المركبات وفحص بطاقات الهوية للمسافرين واستجواب بعضهم ميدانيا.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب باسل حمامي من منزله في حي المخفية، وذلك بعد أن اقتحمت عدة مناطق سكنية في المدينة.

 وفي مدينة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر يوسف أبو حسين والشاب بشير خالد الرجبي، عقب اقتحام منزليهما.

كما اعتقلت قوّات الاحتلال الشاب أحمد حمامدة بعد اقتحام منزله في مخيم الدهيشة، إضافة إلى الشاب محمد قوار من مدينة بيت لحم.

أما في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر سعيد بلال سويلم على حاجز عسكري على طريق قلقيلية –نابلس ونقلوه إلى جهة مجهولة، فيما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون ونصبت حاجزا عسكريا على مدخلها.

إلى ذلك، اعتدت مجموعة من المستوطنين، مساء الأربعاء، على ثلاثة أطفال أمام منزلهم في تل الرميدة قرب مستوطنة "رماتي شاي".

وقال شهود عيان إن مجموعة من المستوطنين اعتدوا بالضرب المبرح على ثلاثة من أبناء المواطن تيسير أبو عيشة والذين تتراوح أعمارهم بين 11 و13 عاما.

ويقع منزل أبو عيشة يقع داخل سياج مستوطنة "رمات يشاي" في تل الرميدة، ويضايق الاحتلال العائلة ويعتدي على أفرادها باستمرار، لدفعهم للرحيل عن منزلهم لمصلحة المستوطنين، بحسب الوكالة الرسمية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"