غزة: استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها بمسيرة العودة

غزة: استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها بمسيرة العودة
(أ ب)

استشهد الشاب فادي أسامة رمضان حجازي (21 عاما)، اليوم الإثنين، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي، في شهر شباط/فبراير الماضي، شرق بلدة جباليا، في قطاع غزة.

وأفاد مصدر طبي في المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا، باستشهاد الشاب حجازي متأثرا بجروحه الخطيرة التي كان أصيب بها قبل عدة أشهر خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق جباليا.

وتستهدف قوات الاحتلال المواطنين المشاركين في مسيرات العودة الأسبوعية التي تنظم منذ يوم الـ30 من آذار/مارس 2018، وتنطلق كل يوم جمعة بالمناطق الحدودية شرق القطاع، بإطلاق الرصاص الحي صوبهم والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع.

 ومنذ انطلاق مسيرة العودة استشهد 332 مواطنا، بينهم 16 شهيدا يحتجز الاحتلال جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر.