الإفراج عن خطيب الأقصى وإبعاده عن المسجد

الإفراج عن خطيب الأقصى وإبعاده عن المسجد

أفرجت سلطات الاحتلال، مساء اليوم الأربعاء، عن خطيب المسجد الأقصى، د. إسماعيل نواهضة، بعد التحقيق معه، ولكن بشرط الإبعاد عن الأقصى مدة 11 يوما تبدأ اليوم.

وكانت قد اعتقلت أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي نواهضة، اليوم، كما اعتقلت 3 نساء، بينما تتواصل اقتحامات المستوطنين للحرم المقدسي.

ونقلت وكالة "وفا" عن محامي الدفاع عنه قوله إن قوات الاحتلال اعتقلته أثناء توجهه إلى مدينة القدس عبر حاجز قلنديا العسكري، واقتادته إلى قسم التحقيق المعروف "غرف رقم "4 في مركز للتحقيق والتوقيف في المسكوبية في القدس المحتلة.

وأضاف المحامي أن التحقيق مع خطيب الأقصى يأتي بذريعة "التحريض ضد الاحتلال في خطب الجمعة".

وعلم أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضا كلا من هنادي الحلواني وعايدة الصيداوي ومدلين عيسى من باب السلسلة.

إلى ذلك، تواصلت اقتحامات المستوطنين للحرم المقدسي، حيث اقتحم الحرم بعد ظهر اليوم 295 مستوطنا، بعد أن اقتحمه، صباح اليوم، 611 مستوطنا، ليصل المجموعة إلى 906 مستوطنين.

وكان وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أرئيل، قد اقتحم الحرم المقدسي صباح اليوم، بمعية مجموعات من المستوطنين، وتحت حراسة جنود الاحتلال.

ويأتي اعتقال خطيب الأقصى بعد يومين من اعتقال محافظ القدس، عدنان غيث، وأمين سر حركة فتح في القدس، شادي مطور، علما أنه تم الإفراج عنهما في مساء اليوم ذاته.